اغلاق

ممرضة من الناصرة تتحدث عن الرمان: غذاء، دواء، حضارة وتراث

"الرمان فاكهة خريفية. عرف باللغة الفرعونية باسم (رمن) و في القبطية (إيرمان). هو أحد أهم الفواكه على الإطلاق لاحتوائه على العديد من المركبات الغذائية الهامة، ويعتبر


الممرضة ليلى حجة

الرمان أحد الفواكه القليلة التي ذكرت في القرآن مما يدل على أهميته. فقد أكدت العديد من الأبحاث أن الرمان يعمل على علاج مجموعة واسعة من الأمراض. منشأ الرمان كان في الشرق الأوسط ولكنه الآن يزرع على نطاق واسع في كل أنحاء العالم. لقد عرف نبات الرمان منذ القدم. وذكر أيضا في القرآن بعدة مواضع. لقد ذكر في سورة الأنعام بالآية 99 والآية 141. وفي سورة الرحمان في الآية 68. وقال علي بن أبي طالب : (كلّ الرّمان بشحمه فانّه دبّاغ للمعدة، وفي كلّ حبّة منها اذا استقرت في المعدة حياة للقلب وإنارة للنّفس، وتقرض وساوس الشيطان أربعين صباحا والرمان من فواكه الجنّة)".
 بهذه الكلمات استهلت الممرضة ليلى حجة من مدينة الناصرة حديثها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول فوائد الرمان الذي يعتبر موسمه في هذا الوقت من السنة.
وأضاف حجة :"شجرة الرمان ذات أزهار بيضاء وحمراء جميلة تتحول إلى ثمار لذيذة ذات جلد قرمزي اللون أو أصفر محمر تدعى جلنار، ويحتوي غلاف هذه الثمرة على المئات من الحبوب المائية اللامعة الحمراء أو البيضاء اللون وفي كل حبة بذرة صلبة أو لينة وفقاً للنوعية والصنف. تتميز حبوب الرمان بلونها الاحمر القاني، وبترتيبها المتناهي داخل الحبة.
بداخل  جبة الرمان هنالك 12 جملا ،اي خانة وفي داخل كل جمل ما يقارب 30-31  حبة.  أي أن الرمانة  الواحدة تحتوي من 200 إلى 1400 بذرة بداخلها".

الرمان دواء يساعد في العديد من الأمراض
وحول فوائد الرمان الصحية قالت :"يعتبر الرمان فاكهة لذيذة الطعم. تحوي العديد من الفيتامينات  والمواد الغذائية الهامة لجسم الانسان. ويدخل في العديد من الأصناف الغذائية، ذلك لإضفاء منظر جميل ولإعطاء مذاق  لذيذ للطعام. يحوي الرمان على  العديد من  السعرات الحرارية التي تساعد في التخفيف من الوزن، وإذابة شحوم البطن. وحرق الدهون في الجسم. يعتبر  الرمان كذلك دواء يساعد في العديد من الأمراض، خاصة وأن له صفه تميزه عن الكثير من الفواكه بصفته مضاد للأكسدة والتي تخفف من الكولسترول الضار، وتخفف من تصلب الشرايين. شراب الرمان يزيد نسبة الأكسجين  في الشرايين. ويخفف من ضربات القلب السريعة والعير منتظمة ".
وتابعت حجة :"يساعد الرمان في التقليل من مرض السرطان، وذلك لاحتوائه على العديد من المواد الغذائية.  أضف إلى ذلك انه يساعد في منع هشاشة العظم، ذلك لأنه يحوي ملى مواد شبيهة بهرمون الاستروجين. يساعد الرمان بحماية الجنين  خلال فترة الحمل  ويحسن صحته، ذلك لأنه غني بالاكسجين وبمواد مضادة للأكسدة. واعتبر الرمان من القدم بكونه احد أهم العناصر في علاج العديد من الأمراض فهو  نافع للحلق والصدر والرئة، جيد للسعال، ماؤه ملين للبطن، سريع التحلل لرقته ولطافته.  الرمان،  يدر البول أكثر، ويسكن الصفراء، ويقطع الإسهال، ويمنع القيء، ويطفئ حرارة الكبد، ويقوي الأعضاء،  نافع للآلام العارضة للقلب وفم المعدة، يقوي المعدة ويدفع الفضلات عنها".

الرمان في التراث الشعبي
واختتمت حديثها باستعراض أغاني نساء فلسطين لشجرة الرمان ومنها:
 رمان على العين قوموا تا نقني له                          فلان اتجوز تعالو تا نغني لــه
رمان على العين قوموا تا نغوط له                         فلان اتجوز تعالو تا نزغرد له.
ومن اغاني الرمان:«رمانك يا حبيبي…يا حبيب قلبي ونصيبي رمان صديرك فتّح يا ريته من نصيبي.
وهناك "حزيرة" شعبية عن الرمان اشتهرت في تراثنا الثقافي الفلسطيني: "طاسة طرن طاسة، جواها لولو، وبراها نحاسة"، شو هي (الجواب: الرمانة). الرمان في الامثال العربية: (مش ع رمانة.. ع قلوب مليانة)". اقوال الممرضة ليلى حجة.



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق