اغلاق

الاب ماريا:تربطني علاقة طيبة باهالي كفركنا وساواصل خدمة الكنيسة

ضمن التعيينات الجديدة لحراسة الاراضي المقدسة ، عين الاب فرنسوا ماريا في دير المخلص في القدس، علما ان الاب فرنسوا ماريا قدم الخدمة الكنسية ككاهن لرعية اللاتين،


الاب فرانسوا ماريا

في كفركنا لمدة 9 سنوات وكانت محطته الاخيرة قبل انتقاله للقدس في كنيسة بازيليكا البشارة في مدينة الناصرة .
يشار الى ان الاب فرنسوا ماريا ترك بصمات طيبة في بلدة كفركنا وبنى علاقات وطيدة مع ابناء الطائفتين الاسلامية والمسيحية ، احبه كل من عرفه وكان احدى الشخصيات الدينية التي تدعو للاصلاح والمحبة والتوفيق بين الناس .
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الاب فرنسوا ماريا بسياق انتقاله ، افاد قائلا : " نشكر الله على كل شيء وسوف اواصل عملي في تقديم الخدمة الالهية والكنيسة وادعو ابناء المجتمع الى السلام والمحبة ونبذ العنف ومحاربته في يومنا هذا وتقبل واحترام بعضنا البعض  ".
وحول سؤالنا للاب فرنسوا ماريا عن علاقته بابناء المجتمع الكناوي واهالي منطقة الناصرة ، قال: " تربطني علاقة طيبة مع اهالي منطقة الناصرة وخاصة اهالي بلدة كفركنا التي عشت بها نحو 9 سنوات ودخلت بيوتها واكلت من زادها ورافقت كهنتها ومشايخها من خلال المناسبات المختلفة والتواصل مع المجتمع ، كفركنا محطة طيبة في حياتي الكنسية وسوف اتواصل مع اهلها وشعبها وسوف اعمل ايضا على خدمة الكنيسة ودير المخلص في مدينة اورشليم وتحياتي لكم جميعا ".

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق