اغلاق

اختتام مراسم دفن بيرس .. أوباما وعباس وزعماء من العالم غادروا المكان

بمشاركة زعماء وقادة من شتى ارجاء العالم ، اختتمت ظهر اليوم الجمعة ، مراسم مواراة جثمان الرئيس التاسع لدولة إسرائيل شمعون بيرس ، في جبل هرتسل بالقدس،
لحظة وصول الرئيس الفلسطيني محمود عباس للمشاركة بالجنازة
Loading the player...
تصوير الشرطة
Loading the player...

فيما يعرف بـ "مدافن عظماء الامة "  ، في الجانب الغربي من الجبل ، والتي دفن فيها ايضا بنيامين زئيف هرتسل منظر الصهيونية الأول.
وفي "مقبرة عظماء إسرائيل"، دُفن قادة كبار في تاريخ اسرائيل ومنظرين ، من بينهم زئيف جابتونسكي ورؤساء حكومة وأشهرهم يتسحاك رابين، وكذلك فيها النصب التذكاري لضحايا حروب إسرائيل.
ويرى مراقبون إسرائيليون ان " تشييع جثمان بيرس هو اكبر حدث منذ قيام الدولة ".
وكان قد سُجّى جثمان بيرس يوم امس الخميس في الكنيست ، لاتاحة الفرصة امام الجمهور العام لالقاء النظرة الاخيرة ووداع رئيس الحكومة ، ورئيس الدولة السابق.
وقررت لجنة الرموز والمناسبات القومية برئاسة الوزيرة ميري ريغيف ، ترتيبات الجنازة للرئيس التاسع ووصفته بأنه " حدث هام ومركب يحتاج الى تنسيق كبير بين الجهات الرسمية المختلفة ويجب ان نستعد للحدث الكبير بشكل جيد ".
وكان الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيرس الذي شارك في تأسيس إسرائيل وتطوير قواتها المسلحة وقدراتها النووية المفترضة - توفي يوم امس الاول الأربعاء عن 93 عاما بعد إصابته بسكتة دماغية، حيث نقل قبل نحو أسبوعين الى مستشفى تل هشومير ، وتوفي هناك ، بعد تدهور خطير طرأ على حالته الصحية.
وقد لعب بيرس دورا مختلفا في السياسة الإسرائيلية على مدى ما يقرب من 70 عاما ، ونعاه كثير من زعماء العالم .
وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما :"انطفأ ضوء لكن الأمل الذي منحنا إياه سيظل مشتعلا للأبد".
وتابع أوباما في بيان :"قلة ممن يشاركوننا في هذا العالم هم من يغيرون مسار تاريخ البشرية ليس فقط من خلال دورهم في الأحداث البشرية .. وإنما لأنهم يوسعون خيالنا الأخلاقي ويدفعوننا لتوقع المزيد من أنفسنا. صديقي شمعون كان واحدا من هؤلاء الناس."
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض إن أوباما سيحضر جنازة بيرس اليوم الجمعة على رأس وفد كبير ، وإن البيت الأبيض يقوم بالإعداد لذلك.

قادة من العالم يصلون للمشاركة بجناز بيرس.. وصول الرئيس الأمريكي باراك أوباما
وتوافد قادة وزعماء من ارجاء العالم الى البلاد صباح اليوم الجمعة، للمشاركة بتشييع جثمان الرئيس التاسع لدولة إسرائيل شمعون بيرس، على رأسهم، الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي حطت طائرته في مطار بن غوريون قرابة الساعة الثامنة، من صباح اليوم، على رأس وفد امريكي  كبير رفيع المستوى، يضم أيضا وزير الخارجية جون كيري، مستشارة الامن القومي وآخرين. وكان المجال الجوي الإسرائيلي قد اغلق قبيل وصول طائرة الرئيس الأمريكي.
من الشخصيات البارزة التي وصلت البلاد اليوم أيضا، الأمير تشارلز يرافقه رئيس الحكومة البريطاني السابق طوني بلير، الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، وزير الخارجية المصري سامح شكري، الرئيس المكسيكي انريكا بني نييطو، وغيرهم.
وشارك في الجنازة أيضا الرئيس الفلسطيني محمود عباس يرافقه صائب عريقات ومحمد المدني، كما شارك في الجنازة اندري ازولاي مستشار الملك المغربي محمد السادس، ونائب وزير خارجية تركيا فيريدون سينرلولو.
من أوروبا شارك في الجنازة رئيس المانيا يواخيم جاؤك ووزير الخارجية فرانك وولترشطاينميير، رئيس الحكومة الإيطالية ماتاو رينتشي، فيليب ملك اسبانيا، رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، رئيس حكومة هنغاريا فيكتور اوربان، رئيس حكومة السويد ستيفان لوفبن وعدة زعماء ومسؤولين آخرين من نحو 100 دولة. 

نقل جثمان بيرس من باحة الكنيست الى المقبرة بجبل هيرتسل

وتم صباح اليوم نقل جثمان، الرئيس الإسرائيلي التاسع شمعون بيرس، من باحة الكنيست الى جبل هيرتسل، ليدفن هناك فيما يعرف بمقبرة "عظماء الامة"، بعد مراسم،  شملت عدة خطابات نعي من عدة شخصيات.
وكان نحو 50 الف إسرائيلي قد القوا النظرة الأخيرة على بيرس الذي وضع في باحة الكنيست منذ ساعات صباح الخميس وحتى ساعات مال قبل منتصف الليل.  

مصافحة بين نتنياهو وأبو مازن في جبل هيرتسل

نقلت وسائل اعلام إسرائيلية ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد وصل الى جبل هيرتسل للمشاركة بجنازة شمعون بيرس. وتصافح أبو مازن ونتنياهو لحظة التقائهما هناك. 

جدال وراء الكواليس حول مكان جلوس أبو مازن
نقلت وسائل اعلام عبرية ان جدالا من وراء الكواليس، دار بين عائلة بيرس والمنظمين، حول مكان جلوس الرئيس الفلسطيني محمود عباس. العائلة طلبت ان يجلس في الصف الأول مقابل المنصة. وزارة الخارجية ووزارة الرياضة والثقافة التي تترأسها ميري ريجيف، قررتا ان يجلس بالصف الامامي ولكن جانبا. العائلة أوضحت انها تنظر الى أبو مازن على انه ضيفها الشخصي وليس ضيف الوزارة. 

جدال آخر حول كلمة ليتسحاك هرتسوغ
 كما دار جدال آخر بين عائلة بيرس والوزيرة ميري ريجيف، بحيث طالبت العائلة بتخصيص كلمة لرئيس المعارضة يتسحاك هرتسوغ خلال مراسم الجنازة، خاصة ان بيرس قضى معظم حياته في حزب العمل، لكن ريجيف رفضت ذلك، واستكفى هرتسوغ بوضع اكليل زهور على قبر. 

ريفلين ينعى بيرس
أولى الكلمات في مراسم جنازة بيرس كانت لرئيس الدولة الحالي رؤوبين ريفلين، الذي اعتبر ان بيرس "لم يكن شخص مع افق فقط ولكن كان رجل افعال". وأشار الى ان أحلام بيرس انتهت بموته.  وعرج على الدور الذي لعبه بيرس منذ قيام إسرائيل.


نتنياهو في نعي بيرس: "تعلمت منه ان الهدف هو التعايش مع جيراننا" 
من جانبه أشار رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أيضا، الى الدور الذي لعبه بيرس منذ تأسيس إسرائيل. ووصفه بأنه من اعظم زعماء اليهود وقال انه تعلم منه الكثير. واعتبر انه "عمل كل ما باستطاعته لتحقيق السلام مع جيراننا"، "وتعلمت من بيرس ان الهدف هو التعايش مع جيراننا".
واختتم "انا ابكي عليك اليوم، احببتك وكلنا نحبك". اقوال نتنياهو.


رئيس الكنيست يولي ادلشطاين
اما رئيس الكنيست يولي ادلشطاين فاعتبر في كلمته ان "بيرس من اعظم شخصيات القرن الأخير".

بيل كلينتون يتحدث عن صداقته مع بيرس
الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون تحدث عن الصداقة التي جمعته مع شمعون بيرس، وقال انه يعتز بها وانه سيذكره دائما . ومما جاء في خطابه ان "بيرس لم يكف عن محاولات التوصل الى سلام دائم" وأنه "كان يعرف تماما ماذا يريد وكان متفائلا". وتحدث عن صفات بيرس التي يرى انها كانت سببا في التفاف الكثير من قادة العالم حوله، وحضورهم جنازته اليوم.

بروفيسور عاموس عوز:"لم يكن سياسيا مخضرما لكنه كان رجل دولة"
الكاتب بروفيسور عاموس عوز، صديق بيرس تحدث ان "بيرس وضع السلام في مركز اهتمامه". وتساءل "من هو القائد الذي سيتابع الطريق؟" واعتبر ان "بيرس لم يكن سياسيا مخضرما لذلك تمكن منافسيه من الإيقاع به بالفخ أحيانا، لكنه كان رجل دولة". 

 أوباما: تواجد أبو مازن في الجنازة تذكير بالسلام الذي لم يتحقق بعد
في بداية خطاب نعيه لبيرس، اثنى الرئيس الأمريكي باراك أوباما على تواجد او مازن في مراسم الجنازة، وقال انه وجود هو تذكير بالسلام الذي لم يتحقق بعد.
وفي معرض حديثه أشار اوباما الى انه من حق الفلسطينيين ان يعيشوا حياة طبيعية وان تكون لهم دولة.
ومما قاله في حديثه عن بيرس"ليس هناك شرف اعظم بالنسبة لي من ان أكون هنا في القدس لوداع صديقي شمعون بيرس. لقد بيّن لنا ان العدالة والامل في لب الفكر الصهيوني"، على حد تعبير أوباما.
واعتبر ان بيرس "رجل سلام وسعى لتحقيقه" واختتم خطابه بالعبرية :"شكرا لك صديقي الغالي شمعون بيرس".


دفن شمعون بيرس الى جانب رابين وشمير  

مع انتهاء نعي الرئيس اوباما لبيرس، تم نقل نعش بيرس الى موقع الحفرة، حيث  دفن بما يعرف باسم "مدافن عظماء الامة"، الى جانب قبر يتسحاك رابين ويتسحاك شامير، ووضعت على فوق قبره أكاليل زهور باسم العديد من المؤسسات الرسمية.

اغلاق شارع  رقم 1 لنحو ساعتين 

مع انتهاء جنازة شمعون بيرس وعودة القادة والمشيعين ادراجهم، تم اغلاق شارع رقم 1 ابتداء من الساعة 12:00 في كلا الاتجاهين، وسط تقديرات بأن الاغلاق سيستمر نحو ساعتين. 

أوباما يغادر عائدا الى الولايات المتحدة بعد انتهاء جنازة بيرس

غادر الرئيس الأمريكي باراك أوباما البلاد عائدا الى الولايات المتحدة، مباشرة بعد انتهاء مراسم دفن شمعون بيرس، التي وصل خصيصا للمشاركة بها.
طائرة "اير فورس 1"، التي وصل بها غادرت مطار بن غوريون الدولي.   

  

شمعون بيرس ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


تصوير AFP







































تصوير: الشرطة












تصوير نجمة داوود الحمراء







لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق