اغلاق

تضامن الدولية ومركز الخيام ينظمان ندوة عن الإعتقال الإداري

نظمت الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في السجون الإسرائيلية "تضامن" ومركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب ندوة عن "الإعتقال الإداري وإعتقال الأطفال والنساء


 
الذي تمارسه سلطات الإحتلال بحق الشعب الفلسطيني"، يوم الاربعاء 28-9 في مقر الأمم المتحدة في جنيف.
وقد أدار الندوة الأستاذ محمد صفا معلناً تضامنه مع الأسرى، ثم تحدث الأستاذ أحمد ابو النصر مندوب تضامن في مجلس حقوق الإنسان عن "إعتقال الأطفال ومراحله من خلال عرض مصور وكيف يتعمد الإحتلال إذلال الأطفال وكسر نفوسهم".
وتحدثت حورية بنوش عن "الآثار النفسية السلبية التي تلحق بذوي الأسيرات من جراء إعتقال إبنتهم وما يترتب من مسؤوليات على كل فرد من أفراد الأسرة" .
وألقى المحامي خالد الشولي كلمة عن "التكييف القانوني للإعتقال الإداري والمسؤولية القانونية الى تترتب على سلطات الإحتلال الإسرائيلي تجاه الأراضي الفلسطينية والمواطنين الفلسطينيين" .
وقد تحدث خلال الندوة من فلسطين الأسيرة المحررة بشرى جمال الطويل عن "الأسرى المرضى وإضرابات الأمعاء الخاوية، والمسؤولية المترتبة على المجتمع المدني وعلى الحكومة الفلسطينية تجاه الأسرى" .
إلى ذلك أقيم إعتصام تضامني مع الأسرى في ساحة الكرسي المكسور مع الأسرى الفلسطينيين في مقر الأمم المتحدة يوم الثلاثاء 27-9، تحدث خلاله متضامنون عربا وأجانب.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق