اغلاق

جمعية المرأة العاملة تختتم سلسلة لقاءات تثقيفية بغزة

اختتمت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية، "برنامج الارشاد والاستشارة النفسية" في قطاع غزة، يوم الاربعاء، 7 لقاءات تثقيفية داعمة للسيدات، تناولت خلالها

عدة مواضيع: " المشاكل الزوجية وسبل حلها، الخوف، الضغوط النفسية، التفريغ النفسي، مخاطر الترا مدول"، وحضر هذه اللقاءات 105 مشاركة.
كما نفذت المجموعات الداعمة للنساء في جمعية المرأة العاملة، لقاءات عدة في مناطق حدودية ومهمشة في 4 محافظات في قطاع غزة.
 وأكدت الأخصائيات العاملات في الجمعية، أنه تم استقبال 39 حالة جديدة من النساء، تنوعت قضاياهن حول "المشاكل الزوجية، المشاكل الأسرية،المشاكل السلوكية، مشاكل العنف بين الأزواج" .
الجدير ذكره، أنه تم التنسيق لتنفيذ هذه اللقاءات،ومتابعة الحالات مع مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي، مؤسسة غسان كنفاني،مركز البرامج النسائية – المغازي، جمعية آفاق، جمعية الشباب والبيئة، جمعية النهضة الخيرية، جمعية العطاء، روضة عبد الرحمن، روضة الشبل المبدع، روضة هلا غزة.
وأكدت منسقة جمعية المرأة العاملة في غزة سوسن عليان، أن فريق الارشاد تلقي جلسات اشراف نفذها الدكتور أكرم نافع، بواقع 16 ساعة تدريبية تناولت مواضيع من شأنها دعم خبرات ومتابعة حالات لفريق الإرشاد، وتناولت المواضيع " ادارة الصراع والفوبيا، ومناقشة حالات، وتفريغ نفسي للفريق".
وأعربت عليان، عن سعادتها لوصول طاقم الارشاد النفسي الى المناطق المهمشة، والحدودية لتقديم الخدمة المطلوبة من فريق الارشاد، كما ثمنت الجهد والتنسيق المتواصل بين المؤسسات الشريكة، وأكدت على استمرار جاهزية فريق الارشاد لأي طارئ في ظل الظروف المتصاعدة في قطاع غزة جراء تواصل الحصار الاسرائيلي الخانق وما يتركه من آثار سلبية على المواطنين/ات.
من جانبها، دعت ابتسام الركن مديرة جمعية آفاق شرق مدينة غزة، الى زيادة عدد جلسات التوعية لاحتياج المواطنين/ات لها،وأعربت عن شكرها لطاقم الارشاد لتنفيذه لقاءات توعية ومتابعته للحالات التي تحتاج الى الدعم والإسناد النفسي والاجتماعي.
كما أعربت الدكتورة عواطف اهليل مديرة جمعية أصدقاء الطفل الفلسطيني، عن شكرها لجهود طاقم الارشاد في جمعية المرأة العاملة، خاصة وأن الأهالي في رفح يعانون من ضغوط نفسية مستمرة بعد الحروب الاسرائيلية المتتالية التي تستهدف القطاع.
يشار الى أن هذه المجموعات التوعوية في جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية، ساهمت وتساهم في التخفيف من حدة الضغوط النفسية التي يعانيها أهالي غزة، بالإضافة الى وجود حالة من التفاعل الكبير بين الأخصائيات والمشاركات في هذه المجموعات الداعمة واللقاءات التوعوية التثقيفية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق