اغلاق

إدخال منهاج تعرف إلى عالم الأعمال إلى الكليات في فلسطين

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي ومؤسسة فلسطين للتنمية، ذراع صندوق الاستثمار الفلسطيني في مجال المسؤولية الاجتماعية، عن اعتماد منهاج "تعرف إلى عالم الأعمال"


صور من الاحتفال بإدخال منهاج تعرف إلى عالم الأعمال إلى الكليات في فلسطين

والمعروف بـ KAB Know About Business”" لصالح 20 كلية تقنية في فلسطين، وذلك كجزء من برنامج "ابدأ".
جاء ذلك في ختام الدورة التدريبية الأولى والتي عقدت في مدينة رام الله على مدار الأسبوع الماضي، والتي استهدفت أساتذة الكليات المهنية في فلسطين والذي يهدف إلى تمكينهم من تدريس هذه المادة كمقرر إجباري للطلبة.
وأكد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم أن هذا البرنامج ينسجم مع رؤية وتطلعات الوزارة الرامية إلى تأهيل الشباب الفلسطيني وتزويدهم بالخبرة والمعرفة التي تمكنهم من الانخراط في سوق العمل، ومنحهم الفرصة والإمكانية اللازمة لتدريبهم على كل ما يتعلق بعالم الأعمال تمهيداً لبدء وتطوير مشاريعهم الخاصة.
وأضاف الوزير: "لا بد من تضافر كافة الجهود لسد الفجوة القائمة بين جامعاتنا ومعاهدنا من جهة، وبين سوق العمل من جهة ثانية، حيث بدأت الوزارة بانتهاج استراتيجية تقوم على حث وتشجيع الطلبة على تلقي تدريب ودورات تتعلق بعالم الأعمال وإنشاء المشاريع، وتوفير كافة الظروف والأدوات اللازمة لإنجاح ذلك، وإننا نفخر بالشراكة مع صندوق الاستثمار الفلسطيني – من خلال مؤسسة فلسطين للتنمية، ومنظمة العمل الدولية في تنفيذ برنامج "ابدأ" والذي توّج بإدخال منهاج "تعرف إلى عالم الأعمال" إلى الكليات التقنية في فلسطين.
وقال مدير عام مؤسسة فلسطين للتنمية جمال حداد: "لقد أنشأ صندوق الاستثمار الفلسطيني مؤسسة فلسطين للتنمية بهدف إدارة وتنفيذ برامجه في مجال المسؤولية الاجتماعية، وتهدف المؤسسة إلى الاستثمار في الموارد البشرية باعتماد أهداف استراتيجية تساهم في تطوير مهارات الأفراد وقدراتهم وتدعمهم في دخول سوق العمل والمشاركة في الحياة المجتمعيّة على أكمل وجه، وتنفذ المؤسسة مجموعة من البرامج لتحقيق هذه الأهداف من بينها برنامج التمكين الاقتصادي للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وبرنامج منح القدس، ونستكمل هذه البرامج الآن ببرنامج إبدأ".
وأضاف حداد: "ما يميز برنامج "ابدأ" هو مساهمته في كسر الصورة النمطية عن جامعاتنا ومعاهدنا الدراسية، وإدخال مواد تدريسية تساهم في تأهيل وتدريب الطلبة وتوعيتهم بأهمية العمل الحر، وذلك من خلال مواد دراسية تم اعتمادها كمنهاج في 20 كلية تقنية في فلسطين تركز على أهمية العمل الحر للشباب وكيفية ايجاد فرص عمل أفضل، وسيتم تدريب حوالي 200 من أساتذة الكليات التقنية على هذا المنهاج لتدريس الطلبة".
بدوره، قال ممثل منظمة العمل الدولية في الأراضي الفلسطينية في القدس منير قليبو: "إن نشاطاتنا في فلسطين تهدف إلى تعزيز ثقافة العمل الحر لدى الشباب وتوفير خدمات الدعم غير المالية للشباب من أجل استحداث وتشجيع مشاريع صغيرة تهدف الى خلق فرص عمل مستدامة الطابع. وعبر السيد قليبو عن فخر منظمة العمل الدولية بشراكتها  مع صندوق الاستثمار الفلسطيني ووزارة التربية والتعليم العالي من أجل تنفيذ برنامج "ابدأ" الذي يستهدف الكليات التقنية في فلسطين، والذي ينسجم مع رؤيتنا الرامية إلى توفير المزيد من فرص العمل اللائقة" .
وتابع قليبو: "إن المنظمة تنفذ حاليا  العديد من البرامج والنشاطات في عدد من الدول العربية والتي تعتمد اصلا على عقد شراكات مع القطاعين العام والخاص متمنيا النجاح والاستمرارية لهذه الشراكة مع مؤسسة فلسطين للتنمية وصندوق الاستثمار الفلسطيني ووزارة التربية والتعليم العالي املا توسيع نطاق الشراكة مستقبلا لتشمل تنفيذ برامج ونشاطات مشابهة من شلنها ان  تساهم بفاعلية في الحد من نسب البطالة المرتفعة بين فئة الشباب في فلسطين" .
من جهته، أشار مدير عام التعليم المهني والتقني في وزارة التربية والتعليم العالي م. جهاد دريدي إلى "أن المرحلة الأولى من البرنامج تتضمن تدريب عدد من الميسرين الوطنيين على محتوى ومنهجية  البرنامج التعليمي "تعرف إلى عالم الأعمال"، والمُكون من 8 وحدات تدريبية كمنهاج تعليمي يهدف إلى خلق ثقافة "ريادة الأعمال" لدى طلبة الكليات التقنية، وتُعطى للطلبة خلال المرحلة التعليمية وتُسهل إنخراطهم في سوق العمل" .
وبيّن دريدي: "إن برنامج " ابدأ " يعتبر أحد الأدوات الهامة والذي يهدف إلى مساعدة فئة الشباب في الانخراط في الحياة الاقتصادية، من خلال المعرفة والتدريب والخبرة العملية في التحضير وإدارة مشاريع مدرة للدخل، حيث ستقوم منظمة العمل الدولية بتقديم المحتوى الفني والخبرات العالمية في تدريب الميسرين الوطنيين على محتوى ومنهجية البرنامج التعليمي "تعرف إلى عالم الأعمال"، و لاحقا وبالتعاون مع مؤسسة فلسطين للتنمية سيتم تدريب الطلاب على كيفية إيجاد فكرة المشروع وكيفية البدء بالمشروع وتحسينه".
بدورها، قالت مسؤولة تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المكتب الاقليمي لمنظمة العمل الدولية في بيروت رانيا بخعازي: "إن برنامج "تعرف الى عالم الأعمال" يطبق في أكثر من 50 بلد حول العالم، وفلسطين هي من أوائل الدول العربية التي عممت ثقافة العمل الحر في التدريب المهني من خلال وزارة العمل وفي التعليم المهني الصناعي من خلال وزارة التربية والتعليم العالي. ونقوم الآن بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي ومؤسسة فلسطين للتنمية لتعميم هذا البرنامج على مستوى الكليات الجامعية في فلسطين".
وتم خلال الحفل الذي نُظّم في مقر جمعية الهلال الأحمر في البيرة؛ توزيع الشهادات على المشاركين في دورة" تعرف إلى عالم الأعمال –KAB".







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق