اغلاق

العشرات يزورون ضريحي الشهيدين علاء نصار واسيل عاصلة بعرابة

زارت وفود من عرابة ، مدينة سخنين وقرية دير حنا اضافة لاعضاء الكنيست مسعود غنايم ود. باسل غطاس ، صباح اليوم السبت ، ضريحي شهيدي هبة القدس والاقصى
Loading the player...

في عرابة علاء نصار واسيل عاصلة ، ووضعت اكاليل الزهور في الذكرى الـ 16 على اضرحة الشهداء .
والقى رئيس بلدية سخنين مازن غنايم كلمة قال فيها :" الشهيد ملك عام لكل ابناء شعبنا ، رسالتنا ان هؤلاء الشهداء ضحوا بدمائهم من اجل ارض الاباء والاجداد ، وكي نعيش بكرامة ، ورسالتهم واضحة لنا فهم ضحوا من اجل مقدساتنا الاسلامية والمسيحية والمحافظة على وجودنا ، فدماؤهم الزكية التي سالت وروت ارضنا الزكية يفترض بنا المحافظة عليها ، ورسالتنا للابناء ان نحافظ على هذا الارث ، رحم الله الشهداء" .
وقال رئيس مجلس دير حنا سمير حسين :" الشهداء ملك الشعب الفلسطيني وكل الشعب الفلسطيني ، هناك موجة عنصرية ومؤامرات في الشرق الاوسط ، في وحدتنا يمكننا ان نتصدى وفقط بكرامة وحق ، وكلنا على درب الشهداء" .

د. غطاس: المجرم حتى الان لم يحاسب
وقال د. باسل غطاس :" نتواجد امام ضريح شهيد بعمر الورود قتلته رصاصات الغدر بدون جريمة وذنب ، سوى التظاهر ضد الظلم ضد العدوان على شعبه ، على القدس والاقصى ، شعبنا لم ينتفض عدوانا على احد ولم يرد الاذى لاحد ، وكل ما فعله شعبنا التظاهر في بلداته وقراه تعبيرا عن الاحتجاج لما يحدث ، هذا شيء اساسي. اعتدي علينا بالقتل بواسطة الشرطة والقناصة ، استهدف الشباب وبالذات في حالة الشهيد اسيل عاصلة قتل بدم بارد ، والمجرم حتى الان لم يحاسب ، ونقول لن نغفر ولن ننسى لاننا سنبقى نطالب في محاسبة المجرمين وهذا ليس فقط لن ننساه وانما سيبقى بيننا وبينهم حتى ينال المجرم عقابه حتى بعد عشرات السنوات ، وهناك شعوب طالبت بحقها ونالته حتى بعد دهور، ما نقوم به اليوم هو اضعف الايمان ان نتذكر شهداءنا ونرسخ موقعهم في ذاكرة شعبنا وروايتنا التاريخية وان نتعهد امام ضريح الشهيد اننا سنبقى نحفظ ذكراهم مع سائر شهداء فلسطين وان نعلم اجيالنا القادمة عنهم وعن سبب شهادتهم وقصة تروي نكبة فلسطين واستمرار هذه النكبة حتى يومنا هذا ، والى جانب ذلك فان حقوقنا غير مرهونة باي تصرف يطلب منا ، عندما نحصل على حقوقنا المدنية فهي ليست حسنة يمن فيها علينا احد ، وحقنا في الميزانيات والتطوير والهبات وغيرها ، ولن نقايض ذلك بحقوقنا القومية ولا مقابل ذاكرتنا وعنفواننا وكرامتنا ، يريدون لنا غير ذلك ونحن نتمسك بكرامتنا ورحم الله الشهداء" .

غنايم: الشعب الفلسطيني  سيبقى يناضل على هذه الارض من اجل حقه وحريته
وقال عضو الكنيست مسعود غنايم :" نقف امام ضريح الشهيد لنؤكد ان هؤلاء الشهداء هم حلقة في سلسلة شهداء فلسطين ، ولبنة من لبنات بناء الوطني النضالي الفلسطيني الذي يخوضه الشعب الفلسطيني منذ اكثر من قرن ، شعبنا الذي يخوض معركة هوية الارض والانسان امام محاولة تهويد الارض والانسان ، هؤلاء الشهداء هم رأس الحربة والدرع الذي تصدى لهذا المشروع ، وهم وان ماتوا الا انهم سيبقون احياء ، هذه هي وصية القران الكريم وايضا كما قال الشاعر الناس صنفان اموات في حياتهم واخرون وهم ببطن الارض احياء ، والشهداء هم احياء يشهدون على امرين : الاول ان الشعب الفلسطيني  سيبقى يناضل على هذه الارض من اجل حقه وحريته وايضا يشهدون على زيف الديمقراطية الاسرائيلية وادعاءاتها الزائفة التي لم تتردد في قتل 13 شابا عام 2000 " .

كناعنة: ستزولون كما زال من قبلكم
وقال نائب رئيس بلدية عرابة احمد كناعنة :" 16 عاما مرت ولا زال الجرح ينزف، 16 عاما مرت ونردد قول الله عز وجل ( وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ﴾ ، 16 عاما ولا زلنا ننتظر وكأننا ننتظر النصر من هذه المؤسسة اللعينة البغيضة التي طالت يدها هؤلاء الشباب واغتالتهم ، ولكننا نوجه الرسالة لتلك المؤسسة ، ها قد بدأتم وبدأت قياداتكم في الزوال وستزولون كما زال من قبلكم ، واننا لنحمل هذه الرسالة التي سطروها ودمغوها وجعلوها صبغة تتعلق في صدورنا ونقولها من جبل الى جيل من الاباء الى الابناء ، وان لم يكن النصر في عهدنا فسيكون في عهد ابنائنا وابناء ابنائنا ، ويقولون متى هو "قل عسى ان يكون قريبا"" .


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق