اغلاق

عاصفة من ردود الفعل حول عدم مشاركة المشتركة بجنازة بيرس: الشارع العربي ينقسم بين مؤيد ومعارض!

انتهت مراسم تشييع جثمان الرئيس الاسرائيلي التاسع شمعون بيريس تاركة وراءها عاصفة كبيرة من ردود الفعل في الشارع العربي، بين مؤيدين لاعضاء القائمة المشتركة


أيمن عودة

لعدم المشاركة بالجنازة وبين المعارضين والغاضبين من عدم مشاركة القائمة المشتركة بمراسم دفن شمعون بيريس ، فقد وصلت العاصفة الى صفوف الجامعات والشخصيات البارزة اكاديميا من بينهم المحاضر البروفيسور رياض اغبارية الذي تناول موضوع عدم مشاركة القائمة المشتركة بجنازة بيرس ، اذ وجه رسالة الى رئيس القائمة المشتركة ايمن عودة جاء فيها :" عزيزي ايمن، بعد مشاركة الوفد الفلسطيني برئاسة ابو مازن في الجنازة ووفود دول عربية، لا يوجد اي مبرر مقنع للطرف اليهودي. تبريرك ركيك ومتلعثم وغير مقنع للطرف الاخر (اليهودي) وخاصة بانك تعيد وتكرر بانك "مع بناء جسور مع الطرف اليهودي المعتدل واليساري"، بل قراركم بمنظورهم هو يهدم الجسور التي يرقص على حطامها اليمين اليهودي الصهيوني...".

رياض اغبارية لاعضاء القائمة المشتركة: "تعلموا السياسة من جديد"
واضاف البروفيسور اغبارية :" لا يمكن ان تكونوا اعضاء كنيست وتقسموا الولاء للدولة وان ترفضوا ان تلعبوا اللعبة السياسية... للمرة الثانية كان هدف ذاتي في شباككم، حيث الاول كان رفضكم توقيع اتفاقية فائض الاصوات مع حزب ميرتس في الانتخابات الاخيرة، واليوم مقاطعتكم للمشاركة بمراسم الجنازة لبيرس...، انصحكم ان تختاروا بين واحدة من الخيارات التالية:
1- ان تسلموا بطاقات النيابة.
2- ان تتعلموا السياسة من جديد.
3- ان تسكتوا...
وانهى اغبارية :" الستاتوس لا يعبر بالضرورة عن موقفي الشخصي من التأييد او المعارضة بالمشاركة في الجنازة، بل يعبر عن تقييمي من تبرير ومحاولة تفسير موقف المشتركة لعدم المشاركة من منظور الطرف اليهودي كما طرحه النائب عودة".

عودة: هل كان سيأتي وزير ويضع اكليلا من الورد على شهداء اكتوبر ؟
وكان ايمن عودة قد شرح موقف عدم مشاركة اعضاء المشتركة بالجنازة بالقول :" انا اقترح ان ابدأ من المكان الانساني لشمعون بيرس، عائلة اصدقاء انا اشارككم حزنهم وهذا هو الأمر العميق والاهم من كل شيء، أما بالسياق السياسي فهذا كان حزنا عالميا لم يكن لي به حضور ولا بالشعارات، وليس من كل القصص الأمنية التي سمعتها الان عن بيرس، فلم اسمع عن كفر قاسم وزيارة وزير من الحكومة للشهداء الذين قتلوا بأحداث اكتوبر ولا حتى بكفر قاسم ، وبودي ان اتحدث عن الانسانية فقد كان لدينا قائد انساني وتاريخي وهو توفيق زياد، هل وصل بيرس لجنازته عندما لقي حتفه بحادث طرق، اريد ان ابحث عن الجانب الانساني، انا انسان يهمني ان ابني جسوراً مع كل القوى العاقلة بإسرائيل وانا اعلم انهم جرحوا مني ، أنا هنا لاقول انني شريك بالجانب الانساني وليس بالجانب السياسي بالجنازة ، لهذا كان حزنا عالميا لانني اريد ان ابني الهوية المشتركة الحقيقية المبنية على الديمقراطية، المبنية على القيم الديمقراطية، اريد دائما ان اشعر بالوجع التاريخي للشعب اليهودي من المحرقة ، اطلب من الشعب اليهودي ان يلمسوا الوجع التاريخي الخاص بي الذي بدأ من النكبة".
وتابع عودة:" يهمني جدا الكثير من الشجاعة فلقد عاندت بان لا اخرج أي كلمة ولا ألمس باي امر بالوقت الذي اعلن به بوفاة بيريس، اذا كان يسمح لي بأن اسجل نقطتين مهمتين لبيرس هي بسنوات الـ90 عندما استعان بالعرب كجسم مانع بالحكومة، والسلام مع الرئيس الراحل ياسر عرفات، فانا انظر للمستقبل" . 

باسل غطاس يبارك القرار
اما عضو الكنيست باسل غطاس، فقد بارك القائمة المشتركة ورئيسها ايمن عودة وباقي الاعضاء على امتناعهم من المشاركة بالجنازة ، وكتب :" القائمة المشتركة ليست ميرتس ! هي قائمة تمثل الفلسطينيين العرب المواطنين في اسرائيل". وقال عبر صفحة التواصل الاجتماعي الخاصة به :" أُحيّي زميلي أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة على طرحه لموقفنا الموحد الوطني والمبدأي الذي رددناه، من قضية عدم المشاركة في احتفالات الحزن الوطني للقبيلة الاسرائيلية، اليوم اثناء جنازة شمعون بيرس، نرفض كفلسطينيين ضحايا المشروع الصهيوني الاستعماري وكمواطنين في دولة تعتبر نفسها دولة اليهود وتمارس أبشع أنواع التمييز والإقصاء أن نراعي شعور الأكثرية اليهودية صاحبة الامتيازات والمستفيدة من قمعنا والتمييز ضدنا ومصادرة أراضينا لصالحها ومن الضرائب التي ندفعها بالمليارات؛ لكي ترضى عنا وتتكرم علينا ببعض الفتات".

اراء كثيرة ومختلفة بين الجماهير العربية المؤيدة والمعارضة لقرار المشتركة
وكانت تعقيبات كثيرة لعرب ويهود ردا على ايمن عودة وقراره بعدم المشاركة بمراسم تشييع جثمان  شمعون بيرس ، وتعددت الاراء واختلفت بين المواطنين العرب المؤيدين لقرار القائمة المشتركة وبين معارضي قرارها ، والوضعية لا تختلف عن المعقبين اليهود على صفحة التواصل الخاصة بالنائب ايمن عودة ، فقد وجدنا اراء من الوسط اليهودي تلوم كثيرا على النائب عودة ورأينا حتى من يقف معه فقد قالت احدى المعقبات اليهوديات :" اباركك ايمن وابارك القائمة المشتركة على قراركم الشجاع".

مقارنة بين الدول العربية والقائمة المشتركة وتأييد للقرار
وعقب مواطن عربي اخر :" كفو أستاذ أيمن عودة ، جابهت المدبرة برجولة ، لا أفهم العبرية جيداً ، ولكن فهمت من سياق الحوار أنك قلت لهم : مات أعضاء كنيست عرب قادة أمثال توفيق زياد وغيرهم وما حضر جنازاتهم ولا قدم التعزية بهم!!؟
وكتب اخر مؤيدا للقرار :" كلام سليم ومقنع أحسنتم صنعا واثبتم ان قرارتكم مستقلة ونابعة من واجب وطني وقومي بعكس الدول العربية ، سرعان ما سمعوا بنبأ الوفاة أسرعوا الى التعزية والقدوم الى اسرائيل" .

تعقيبات لاذعة من مواطنين عرب ويهود ضد قرار المشتركة
وكتب معقب اخر من الوسط اليهودي :" اسمع ، انتم عار فقد اوقعتم الضرر على المجتمع العربي ومثلتموه باغلبيته تماما كما يقول اليمين عنكم ( ليس هناك من نتحدث معه) ، فبمكان ان تنشغلوا بالماضي استطعتم ان تنشغلوا بالحاضر، وان لا تستمروا بالبكاء على ما فات، فالعرب واليهود تذوقوا الكثير من الدم، والموت من بعضنا البعض، كان الاجدر بكم ان تترفعوا وتمنحوا مثلاً للكثير من المواطنين لمستقبل افضل والامل بالاستمرارية ، انتم لا تختلفون عن اليمين المتطرف"!

مربي بمدرسة عربية يلوم عودة ويسأله كيف سأفسر تصرف المشتركة للطلاب ؟
وتواصلت التعقيبات لتصل الى احد المربين بالمدارس العربية والذي كتب للنائب عودة: "قل لي يا ايمن ، انا كمرب واعمل بسلك التربية والتعليم كيف سأفسر عملك للطلاب وغير المفهوم وغير الانساني، فانتم الوجه للوسط العربي بالبلاد، وعليكم ان تتمثلوا بالإنسانية، قراركم غير صائب ولا يلائم الكثير من المجتمع العربي الذي يؤمن بالحياة المشتركة".
وكتب مواطن عربي اخر كتعقيب على قرار المشتركة :" قرار عدم حضور الجنازة قرار غير صائب ، كانت خيبة أمل من المشتركة ، للأسف الشديد في مصالح للشعب فوق أي اعتبار ن أيمن كان من المفروض أن يكون هناك تمثيل لعرب الداخل".
وعقب اخر :"سيد أيمن عودة، من منطلق وطني عربي لا يشرفنا حضور جنازة رجل الحرب بيرس، لكن بدورك رئيس حزب بالكنيست وممثل كل فئات عرب الداخل كان يتوجب عليك حضور الجنازة، وتطبيق فن الخدعة والحنكة السياسية".


د. رياض اغبارية


صور من الجنازة - تصوير AFP





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق