اغلاق

احتفالات،دموع وزغاريد في كسرى لطفل خرج من المشفى

بعد غياب ما يقارب الشهر والنصف عن بيته اثر مكوثه في المستشفى للعلاج بعد تعرّضه لحادث سير وقع في بلدته كسرى أدى إلى اصابته بجراح خطيرة بينما كان راكبا
Loading the player...

على متن دراجته الكهربائية وصدمته مركبة عابرة، عاد، الجمعة، الفتى عمري عبدالله الى بيته ليتم استقباله من قبل أهالي قريته المحبّة والقرى المجاورة بالدموع والزغاريد والفرح .
وقد تم استقبال عمري في ساحة دوّار سلطان الأطرش عند مدخل كسرى حيث رافقته سريّة كشّافة كفر سميع بإدارة مروان فلاح وسريّة كشّافة كسرى بإدارة احسان عبدالله وصولا الى بيته وكان بانتظاره هناك لفيف من ألأقارب وأهالي البلدة وطلاب صفّه .
وقام الفنّان الشامل محمّد خير  (أبو حمزة) بعرافة الحفل الذي تخلّل كلمات ترحيبيّة لأم عمري زهرة عبدالله والمحامي كمال عبدالله وخال عمري نزيه وبعد الكلمات قامت فرقة شروق للدبكة باشراف مدرّبة الدبكة المربّية ليلى فلاح بتقديم عروض دبكة رائعة تفاعل معها الحضور بفرح عودة عمري الى بيته سالما .
والجدير بالذكر أنّ عودة عمري مؤقّته لبضعة أيّام  يعود بعدها لاستكمال العلاج على أمل أن يرجع بأسرع وقنت الى بلدته وبيته ومدرسته .



الفتى عمري عبدالله


مجموعة صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق