اغلاق

نهاية الرعب والقتل ..امنيات اهال من ام الفحم بالعام الجديد

تحتفل الامة الاسلامية في كافة انحاء العالم اليوم الاحد ببداية عام هجري جديد رغم كل ما تعاني منه البلدات بالوسط العربي على الصعيد المحلي من احداث قتل وغيرها،


محمد مستقيم محاميد

الا ان هنالك من يأمل بان تكون هذه السنة الهجرية الجديدة سنة خير ومحبة وسلام . والتقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما اشخاصا من منطقة ام الفحم وقام بالحديث معهم حول امنياتهم للعام الهجري الجديد.
بدوره ، قال المحامي سرور محاميد عضو مجلس بسمة المحلي من بلدة معاوية حول امنياته للعام الهجري الجديد: " في البداية اتقدم باحر التهاني والتبريكات لكافة الناس والمسلمين في كل بلاد العالم بحلول راس السنة الهجرية متمنياً من الله تعالى ان يمن على جميع البشر بالسلام والمحبة والصحة والعافيه ، وان تتحسن الاحوال بكافة البلدات العربية ونستأصل افة العنف وتعود بلداتنا العربية كما عهدناها سابقاً مليئة بالمحبة والخير والتفاهم".
اما الشاب ابراهم زاهي جبارين فقد قال :" في البداية احب ان اهنئ الامة الاسلامية ببداية عام هجري جديد واتمنى من الله عز وجل ان يعم السلام والمحبة على مدينتنا الغالية ام الفحم الجريحة بعد جريمة القتل الاخيرة التي حصلت قبل ايام قليلة ، واتمنى من الله عز وجل ان نجد خلال هذا الفعام الهجري الجديد حلا جذريا لموضوع العنف والقتل لتنعم المدينة بالسلام والامان من جديد خاصة وان الامور خرجت عن السيطرة".

" امنيتنا لم تتغير منذ سنوات مع كل عام هجري وكل مناسبة وهي ان يحل السلام وان تنتهي جرائم القتل والحرق والرعب التي يعيشها وسطنا العربي "
وقال الطالب الجامعي كريم الشيخ امين جبارين من سكان مدينة ام الفحم حول امنيته للعام الهجري الجديد : "ببداية الامر اهنئ الامة العربية والاسلامية والعالم اجمع، بقدوم العام الهجري الجديد ونسأل الله ان يكون عام خير ومحبة وأمنٍ وسلام، ومن ثم اتمنى ان يحل السلام على كافة الدول العربية ان تنعم بالسلام وخاصة سوريا والعراق وليبيا ومصر وفلسطين . اما على الصعيد المحلي في مدينة ام الفحم اتمنى ان يكون عاما هجريا جديدا خاليا من جرائم القتل وان يكون عنوانه السلام والمحبة والتآخي".
وبدوره فقد قال الشاب محمد مستقيم محاميد : " امنيتنا لم تتغير منذ سنوات مع كل عام هجري وكل مناسبة وهي ان يحل السلام وان تنتهي جرائم القتل والحرق والرعب التي يعيشها وسطنا العربي عامة ومدينتنا ام الفحم خاصة ونأمل من الله عز وجل ان تنتهي هذه الازمات على خير وان تعود مدينة ام الفحم عنوان التسامح والمحبة والتاخي كما كانت سابقاً".


كريم الشيخ امين جبارين


ابراهيم زاهي جبارين


المحامي سرور محاميد

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق