اغلاق

مستشفى المقاصد بالقدس يحتفل بتكريم 17 موظفا متقاعدا

كرّمت إدارة جمعية ومستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية في القدس، سبعة عشر موظفا ممن أنهوا فترة خدمتهم في المستشفى، وذلك في حفل حضره كل من الدكتور

 
صورة للتوضيح فقط

عرفات الهدمي رئيس الهيئة الإدارية لجمعية المقاصد، والدكتور رفيق الحسيني مدير عام المستشفى، والدكتور طارق بركات مدير الجمعية، سليمان تركمان مدير التمريض، جمال الدقاق المدير المالي، وفريد الطويل أمين الصندوق في الجمعية.
 وعبر الدكتور عرفات الهدمي عن امتنان الإدارة لما قدّمه الموظفون المتقاعدون من وفاء وإخلاص وتضحية على مرّ سنوات خدمتهم، والتي تتراوح ما بين 9 اعام و  45 عاما.
وأضاف الهدمي: "سنذكركم بالخير دوما، ونذكر عطاءكم الأصيل وفضلكم على المستشفى الذي قدمتم له الحماية منذ تأسيسه مرورا بجميع الظروف العصيبة التي مررنا بها".
 كما قال الدكتور رفيق الحسيني إنّ "هذه المجموعة من الموظفين الذين نكرمهم اليوم قد عاصروا سنوات التأسيس الأولى للمستشفى الذي تأسس في العام 1968، وهم أصحاب الفضل الكبير لما وصل إليه المستشفى اليوم، وما قدّمه من خدمات طبية على مر السنوات لكافة المرضى والجرحى الفلسطينيين من جميع أرجاء الوطن".
 وأضاف الحسيني: "الفراق صعب ولكن سنة الحياة تقضي بأن تتعاقب الأجيال وأن يحمل الشباب الراية".
  
"لكل شيء نهاية او محطة"

من جهته قال الدكتور عمر أبو زايدة نائب أمين سر نقابة الموظفين والعاملين في المستشفى ان "المشاعر تختلط في مثل هذا اليوم"، متقدما بشكر النقابة لثلة من الموظفين الذين كان لهم دور أساسي في بناء المستشفى وترك بصمة مميزة، كما شكر الإدارة على لفتتها المميزة بتكريم المتقاعدين.
أما جندارك طبش التي خدمت في المستشفى مدة 30 عاما، فقد قالت في كلمتها التي ألقتها بالنيابة عن زملائها المتقاعدين: "طويلة هي السنين وقاسية هي الأيام وجميلة وعذبة، قضيناها في زهرة الشباب، ولكن لكل شيء نهاية او محطة، ونحن المتقاعدين نقول لكم شكرا على هذا العطاء وأمنيات الخير للمؤسسة"، فيما أكدت ليلى حواشين التي خدمت في المستشفى لمدة 36 عاما؛ أنّ المتقاعدين يعتبرون هذا الحفل بمثابة حفل تخريج لهم من المؤسسة التي لطالما أحبوها وقدموا لها الكثير".
 وذكر الدكتور علي الحسيني ممثل حركة الشبيبة العمالية في المقاصد أن ذكريات جميلة تجمع الموظفين مع كافة الزملاء المتقاعدين، وأنه بفضل إخلاص وتكاتف كل الزملاء قد استطاع المقاصد تجاوز الصعاب والبقاء صامدا، وقال: "نشعر بالفخر لأن هذه المجموعة هي من مؤسسي مستشفى المقاصد، إلى أن أصبح صرحا كبيرا وشامخا نباهي ونفاخر به".
 
أسماء الموظفين المتقاعدين
والموظفون المتقاعدون هم: سارة عودة والتي خدمت في المستشفى منذ العام 1971، أحمد النوافلة، هاشم جعفر، افتخار يحيى، كلثوم ريماوي، محمد عويسات، صبري الشلو، نصرة الدلو، ليلى حواشين، صلاح خلايلة، عصام مصطفى، باسمة محمد، جندارك طبش، نادية عليان، غالب الددو، عبد الرزاق الحلاق، ومحمود الصياد.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق