اغلاق

تيسير خالد : نحذر من خطورة الاستهانة بمخطط استيطاني جديد

حذر تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من "خطورة مخطط حكومة المستوطنين،


تيسير خالد

برئاسة بنيامين نتنياهو ومصادقتها مؤخرا على بناء مستوطنة جديدة تضم  100 وحدة استيطانيّة الى الشرق من مستوطنة شيلو وسط الضفة الغربية ، تعويضًا للمستوطنين في بؤرة عمونه الاستيطانيّة، التي بنيت على أراضٍ فلسطينية خاصّة. واحتمالات توسيع المستوطنة الجديدة لتضم 200 وحدة استيطانيّة في المستقبل المنظور " . وأضاف " أن بناء المستوطنة الجديدة يعني بوضوح أن حكومة اسرائيل تخطط لتحويل مستوطنات رحاليم ، عيليه ، معاليه لبونه ، شيلو ، شيفوت راحيل والمستوطنة الجديدة ، والتي تقوم جميعها على اراضي المواطنين الفلسطينيين في قرى يتما والساوية واللبن وقريوت وجالود وترمسعيا ، الى كتلة استيطانية جديدة مترابطة مع كتلة ارئيل الاستيطانية في الغرب ومتصلة مع مناطق شفا الغور في الشرق التي يسيطر عليها جيش الاحتلال وتنتشر فيها البؤر الاستيطانية ، التي تحولت الى حواضن لمنظمات الارهاب اليهودي ، لتعزيز السيطرة على هذه المنطقة بين مدينتي نابلس ورام الله وقطع الطريق في المستقبل على إمكانية قيام دولة فلسطينية متصلة وقابلة للحياة على حد تعبير خطة خارطة طريق الرباعية الدولية" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق