اغلاق

الرئيس الفلسطيني عباس يتحدث عن خضوعه لقسطرة للقلب

اعلن مصدر طبي في المستشفى الاستشاري العربي بضاحية الريحان في رام الله، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أجرى اليوم الخميس، عملية قسطرة للقلب.
Loading the player...



وقال مدير عام المستشفى د.سعيد سراحنة "إن الرئيس محمود عباس، قدم إلى المستشفى لإجراء فحوصات صحية دورية، وبعدها تم إجراء عملية قسطرة له"، مؤكداً "أن الوضع الصحي للرئيس مطمئن، وسوف يغادر المستشفى بعد ساعتين".
وأفادت مصادر فلسطينية "بأن محيط المستشفى شهد انتشاراً مكثفاً للأجهزة الأمنية الفلسطينية،  كما وتواجد عدد من القيادات والمسؤولين الفلسطينيين، منهم أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ورئيس الوزراء رامي الحمد الله، وعباس زكي، وأحمد عساف، ومحمود الهباش، وقيس أبو ليلى، وغيرهم".

 الرئيس الفلسطيني يغادر المستشفى الاستشاري بعد انتهاء الفحوصات الطبية التي أجريت له رام الله 
غادر الرئيس محمود عباس، قبل قليل، المستشفى الاستشاري في مدينة رام الله، بعد إجراء فحوصات طبية روتينية وفقا لمصدر في الرئاسة الفلسطينية.
وكان الرئيس أجرى فحوصات طبية روتينية، بما فيها القسطرة، وفقا لما صرح به المدير الطبي للمستشفى الاستشاري الدكتور سعيد سراحنة.

الرئيس عباس يطمئن الشعب الفلسطيني على وضعه الصحي
طمأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الشعب الفلسطيني على وضعه الصحي، مؤكدا بأنه يتمتع بصحة جيدة عقب خضوعه للقسطرة بالقلب.
وقال عقب مغادرته المستشفى الاستشاري، اليوم الخميس: "الحمد الله كل شيء تمام، حيث أجريت قسطرة، والطاقم الطبي للمشفى الاستشاري قام بالواجب، خاصة د. محمد البطراوي ود. نزار الشخشير". وأضاف الرئيس، "غادرت المشفى وانا بخير وصحة، وكل شيء تمام".


الرئيس محمود عباس يغادر المشفى - تصوير AFP







تصوير ثائر غنايم










لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق