اغلاق

الرفاعي يستقبل وفداً من مشايخ مخيم ‘شاتيلا‘ بلبنان

استقبل ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، أبو عماد الرفاعي، وفداً من مشايخ مخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينين في بيروت، يضم كلاً من الشيخ رضوان فرحات (أبو


جانب من اللقاء

مجاهد)، والشيخ سامر عنبر، والشيخ سليم حجاب، بحضور القيادي في حركة الجهاد، أبو وسام منور.
وتناول اللقاء الوضع في مخيم شاتيلا، ولا سيما محاربة انتشار آفة ترويج المخدرات، والجهود المبذولة للتصدي لهذه الآفة الخطيرة.
وأكد الرفاعي، خلال اللقاء، على دعم "حركة الجهاد الإسلامي" لكل الجهود التي تهدف للقضاء على تفشي الظواهر السلبية، وفي مقدمتها ترويج المخدرات بين أهالي المخيمات، ومنوّهاً بالدور الإيجابي الذي لعبه أهالي مخيم شاتيلا في الوقوف صفاً واحداً.
ودعا الرفاعي إلى ضرورة تكاتف الفصائل وأهالي المخيم جنباً إلى جنب، لإنجاح هذه المهمة.
واعتبر الرفاعي أن "ترويج المخدرات في المخيمات الفلسطينية لا يمكن فصله عن مشاريع استهداف قضية اللاجئين، ومعاقبة المخيمات على صمودها في وجه مشاريع التوطين وإلغاء حق العودة، منبهاً إلى أنّ ثمة محاولات تجري لتدمير المجتمع الفلسطيني ثمناً لصموده".
ونوّه الرفاعي برمزية مخيم شاتيلا تحديداً، "الذي دفع آلاف الشهداء من أبنائه ثمناً للصمود البطولي للمقاومة الفلسطينية إبان الغزو الصهيوني للبنان عام 1982، وما فعله المجرم شارون في مجزرته الشهيرة".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق