اغلاق

النيابة تنهي التحقيقات بمقتل ضابطي الامن الطبوق والصيفي

أنهت النيابة العامة التحقيقات في جريمة مقتل ضابطي الامن في مدينة نابلس عدي الصيفي وعنان الطبوق، وأحالت الملف الى المحكمة المختصة.


النيابة العامة

ووفق بيان صادر عن مكتب النائب العام " فإن النيابة العامة باشرت اجراءات التحقيق فور وقوع الجريمة بالكشف على جثة المغدورين وسماع الشهود، واستجواب المتهمين بالتهم الموجهة اليهم وفقا لوقائع الجريمة، وجمع الادلة والبينات، والقيام بإجراء الكشف على موقع الجريمة المتعلقة بقتل ضابطي الأمن الفلسطيني الطبوق والصيفي، في منطقة الضاحية بمدينة نابلس والتي وقعت بتاريخ 30/6/2016، بدلالة المتهمين (ص.ك)، و(س.ك) و (ج.ج)، وإعادة تمثيل الجريمة حسب الأصول، والانتقال إلى منطقة الضاحية بجانب جامع أمهات المؤمنين، برفقة المتهمين الموقوفين وعدد من قوات الأمن الفلسطيني".

 احالة القضايا الى المحكمة المختصة،

اضاف البيان:" وبعد استكمال كافة التحقيقات في الجريمة، أنهت النيابة العامة التحقيق في الملفات المتعلقة بالمغدورين الطبوق والصيفي، وتم اصدار قرارات الاتهام من قبل وكيل النيابة المختص والمصادقة عليه من قبل النائب العام، واصدار لوائح الاتهام، وتم احالة القضايا الى المحكمة المختصة، حيث تم تمديد توقيف كافة المتهمين على ذمة تلك القضايا حتى انتهاء اجراءات المحاكمة، وستعمل النيابة العامة على متابعة استكمال اجراءات المحاكمة بحق المتهمين امام المحكمة المختصة وصولا لادانتهم وايقاع أقصى العقوبة المقررة قانونا بحقهم".
وأكد النائب العام المستشار أحمد براك  في هذا البيان على أن "النيابة العامة لن تتوانى عن ملاحقة الجرائم المرتكبة في ظل سيادة القانون الحاضن الطبيعي لدولة المؤسسات بإطار الجهود المشتركة للمؤسسة الأمنية وقوات الأمن الفلسطينية، التي تميزت بكفاءة الأداء ومهنية العطاء".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق