اغلاق

جولة بمعرض ‘يا حوت لا توكل قمرنا‘ في رام الله

إفتتح مركز خليل السكاكيني الثقافي في مدينة رام الله معرضا للفنانة الفلسطينية جمانة إميل عبود تحت عنوان "يا حوت لا توكل قمرنا" والذي يمتد حتى منتصف تشرين الثاني القادم،



 وذلك ضمن فعاليات قلنديا الدولي الثالث الذي انطلق في الخامس من الشهر الجاري ويتناول العودة تحت شعار "هذا البحر لي" وقيمة المعرض هي لارا الخالدي وهو من إنتاج يزن الخليلي بتكليف من مركز خليل السكاكيني الثقافي وبدعم من  المركز الدنماركي للثقافة والتنمية والبيت الدنماركي في فلسطين .
يحتوي المعرض على مجموعة أعمال جديدة وسابقة تشتبك مع الحكايات والمعتقدات الشعبية الفلسطينية والمخلوقات الخيالية والمواقع المسحورة بشكل مفاهيمي وجمالي ويتضمن مجموعة أعمال جديدة بعنوان "خبئ ماءك من الشمس" (فيديو تركيبي ومجموعة رسومات ومنحوتات) مبنية على جزء من بحث مستمر بالتعاون مع المخرج عيسى فريج وبإلهام من مقالة بحثية كتبها الإثنوغرافي الفلسطيني توفيق كنعان في عشرينات القرن الماضي عن آبار وعيون الماء المسكونة في فلسطين.
يا حوت لا توكل قمرنا" هو عنوان عمل فيديو لجمانة عبود مستقى من عنوان قصة فولكلورية في كتاب "قول يا طير" للباحث شريف كناعنة حيث تقع فيها امرأة في بئر ماء وقد قيل إن المرأة قد ابتلعها الحوت وأحد المعتقدات الشعبية أن خسوف القمر يحدث لأن حوتا يبتلع القمر والفيديو هو تصوير لعمل أدائي كتبته الفنانة وتمثله مجموعة من الأطفال وهو محاولة لعوبة لإنتاج الفولكلور، حيث يلعب الأطفال الأدوار النسائية المختلفة في القصة الفولكلورية (العروس،الأم، الوطن،والغولة) بالإضافة للعمل التركيبي "الراوي والطلسم والجسد المكسور والحجر والشجر والمخلوق المسحور" وهو عمل تركيبي يعرض للمرة الأولى ويضم مجموعة من الأغراض والتعويذات وأشجار الاوريغامي وتماثيل خشب الزيتون ومنحوتات لمخلوقات سحريه تم تجميعها عبر سنوات من البحث في المواقع الفعلية والخيالية للحكايات الشعبية والمعتقدات الفلسطينية.
جمانة عبود من مواليد شفاعمرو في الجليل عام 1971 وتنفذ أعمالها الفنية باستخدام الرسم والتركيب والفيديو والأداء حيث تستكشف الذاكرة الشخصية والجمعية والفقدان والحنين والانتماء متأثرة بالمشهد الثقافي لبلدها وعبود تبني أعمالها على التقاليد الفولكلورية الفلسطينية وصناعة الأسطورة وتستكشف التاريخ الشفهي ومنذ عام 2009 شاركت عبود في العديد من المعارض المحلية والعالمية. ( نديم عبده )













لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق