اغلاق

لقاء بين مثقفين ومثقفات عرب مع لجنة المتابعة بالقدس

عقد لقاء بين مثقفين/ مثقفات عرب مع لجنة المتابعة في القدس على مدار يومين. في اليوم الاول تحدث الكاتب الصحفي هاني المصري عن المشروع الوطني الفلسطيني،



وفرص التعاون الحقيقي ببن الفلسطينيين على طرفي الخط الاخضر. تلاه محرر "هارتس" الوف بن متحدثا عن دلالات الضجة الاسرائيلية على مقاطعة المشتركة للجنازة وعلى راسها "ان المجتمع العربي تطور كما وكيفا وتمرد على الرواية الصهيونية ومحاولات التطويع  مما يثير الجانب الاخر ويستفزه ".  وقال : " ان موازين القوى تغيرت لصالح العرب.  ايام رابين كان النواب العرب خمسة واليوم 13 نائبا ".
مؤكدا " ان المساوة الحقيقية للمواطنين العرب لن تتم حتى لو تنازلوا عن تمسكهم بهويتهم ". ولفت الى " استحالة اسقاط حكم اليمين دون تعاون اليسار الصهيوني مع المجتمع العربي ". شوقي خطيب استعرض تجربته السابقة برئاسة المتابعة والقطرية. غيداء ريناوي زعبي  استعرضت ملامح مشروع موطن وحيوية نقد الفعل السياسي العربي لتصويبه واشراك المثقغين بالبناء وقدمت افكارا لكيفية تعزيز دور ومشاركة المراة بالسياسة العربية.
الباحث مهند مصطفى قدم ورقة عمل نقدية عن السياسة العربية في اسرائيل وعن المتابعة عقب عليها رئيسها محمد بركة ومسعود غنايم ورجا زعاترة قبل فتح باب النقاش بحرية وشفافية كبيرتين.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق