اغلاق

المعالجة سارة خطيب من يركا تكشف اسرار الطب المكمل

في ساعات الصباح ، تعمل معلمة في صف البستان ، فتعلّم طلابها الصغار الف باء الحياة .. وفي ساعات بعد الظهر تسعى لان تعالج مرضاها بطريقة الطب المكمّل ، محاولة


سارة خطيب

ان تتغلب على الامهم ومعاناتهم .. وهي تعترف بانها تجمع بين عملين مختلفين تماما من حيث الماهية الا انه يجمعهما العطاء .. انها سارة خطيب من يركا المعلمة والمعالجة في آن واحد ، تتحدث في هذا التقرير عن نفسها ، عملها ومركبات معادلة نجاحها !
| حوار عماد غضبان مراسل صحيفة بانوراما |

بطاقة هوية
سارة خطيب من قرية يركا ، معلمة للصفوف الدنيا ، حاصلة على اللقب الأول بعلم النفس والتربية من الجامعة المفتوحة وشهادة تدريس للّغة العربية للصفوف الابتدائية ولجيل ما قبل المدرسة ، متزوجة وام لثلاثة أولاد ، وحاصلة على عدد كبير من الشهادات بمجال الطب المكمّل.

حدّثينا عن مجال عملك  ؟
اعمل كمدرّسة بصف البستان صباحا ، وفي عيادتي الخاصة بالمساء وأيام العطل.
اعمل كمعالجة بالطب المكمّل بمعنى معالجة الجسم ، النفس والروح بطرق مختلفة كالمساج الطبي والابر الصينية والمعالجة عن طريق التغذية الطبيعية الصحيحة وعن طريق علاج كف القدم وما يسمى بالرفسولوجيا، كاسات الهواء وإخراج الدم الفاسد. كما واني أقوم بتحضير وصفات تجميلية طبيعية رائعة ، وتحرز نجاحا باهرا...

كيف كانت بداياتك مع هذا الموضوع ؟
بداية تفكيري بدراسة الموضوع تعود الى ما قبل سنوات معدودة بعد محاولات عديدة لعلاج ابني الصغير من مرض الازمة بالطب التقليدي ، دون جدوى. وهذا كان المحفز الاول لدخولي المجال حيث دخلت عالما واسعا ثريا لا يمكننا الا التعلق به والتحمس لمعرفة المزيد وفعلا قمت بافتتاح عيادة خاصة بي وانا اعمل لساعات وبمتعة كبيرة وخصوصا عندما ترى النتائج المذهلة لهذه العلاجات.

المعلومات حول الطب البديل ومدى نجاعته قليلة ، فكيف تتغلّبين على هذه المشكلة ؟
المعلومات المتناقلة بين الناس عن نجاعة هذا الطب ليست دقيقة ، وبامكاني القول من تجربتي ومن الممارسة على ارض الواقع ، بانني ألمس اقبالا شديدا على هذا الطب وأصبحت معرفة الناس أكثر وأكثر مع ازدياد عدد المتعالجين بهذه الطريقة، التي توفر حلولا وعلاجات لأمراض مختلفة مثل :الامراض الجلدية ، التهابات المفاصل وغيرها وخصوصا وانه ليس هناك عوارض جانبية لتلك العلاجات.

" للطب المكمل ميزات جميلة ليست سرية "!
هناك اعتقاد سائد بأنّ في الطب البديل سرّ ما ، ما رأيك ؟
للطب المكمل ميزات جميلة عديدة ومختلفة ليست سرا أبدا ، انما على المُعالج ان يعرف كيف يستعمل طاقاته الايجابية حتى يتمكن من الدخول لجسد المريض ومعالجته على افضل وجه.

هل من مثال على تلك الميزات لهذا العلاج ؟
للطب المكمل ميّزة رائعة ، حيث انه ينظر الى المريض بنظرة شاملة ، أي انه يشمل بين الجسد والروح والنفس ويعالج المرض ذاته وليس عوارضه...

من خلال تجربتك ، أيّ مشاكل يعاني منها المرضى اكثر من غيرها ؟
أكثر المشاكل التي صادفتها خلال عملي هي مشاكل الظهر والالام بالأرجل وخصوصا عند النساء، مشاكل البشرة والأمراض الجلدية المختلفة ومشاكل متعددة بالجهاز الهضمي .

ما الفرق بينك وبين الطبيبة ؟
طبعا انا لست طبيبة ،  انما استخدم استراتيجيات علاجية طبيعية والتي وجدت منذ القدم كالتداوي بالاعشاب والزيوت الاثيرية وطرق علاجية أخرى..

الطب البديل والطب التقليدي في نزاع مستمرّ ، ما رأيك أنت بالموضوع ؟
أولا ، لا يجوز ان نطلق عليه اسم الطب البديل كونه لا يبدل الطب التقليدي انما يكمّله فهناك استراتيجيات لا يمكن لنا كمعالجين بالطب المكمل استعمالها مثل الجراحة او طرق التشخيص لامراض مختلفة مثل الأشعّة وغيرها ، لكن في الآونة الاخيرة نرى توجها ملحوظا لهذا الطب لكونه يحقق نجاحات على ارض الواقع والاهم انه خال من التركيبات الكيميائية والتي لغالبيتها العظمى عوارض جانبية مختلفة كما وانها تعالج فقط عوارض المرض وليس المرض بحد ذاته.

" كل يوم هو بمثابة درس جديد "
ما هي أبرز الصعوبات التي تواجهك في عملك ؟
ليست هناك صعوبات جدية سوى ضيق الوقت  فانا اعمل جاهدة حتى احافظ على التوازن بين العملين وخصوصا انهما مختلفان من حيث الماهية ، لكن يجمعهما العطاء.

درس علّمتك اياه الحياة من خلال تجربتك في عملك ؟
كل يوم هو بمثابة درس جديد وتجربة أخرى ، والانسان الذكي هو من يستخلص النتائج ويتعلم منها دروسا تؤهله للتقدم نحو القمة.

كم ساعة تمضين في عملك ؟
هذا سر لن افشي لكم به ، لكن ساعات طويلة!

" عائلتي وبالأخص زوجي هو داعمي الأول "
ما هو الشيء الذي لا تستطيعين العيش بدونه ؟
طبعا عائلتي والتي لولا دعمها المتواصل لما تمكنت من الوصول لما وصلت اليه .

من داعمك الأوّل ومصدر طاقتك ؟
عائلتي وبالأخص زوجي هو داعمي الأول فهو من دعمني منذ البداية ، ولامي وابي الفضل الكبير في تشجيعي بالاستمرارية. وابنائي هم مصدر طاقتي والتي تمدني بالقوة حتى أتقدم اكثر واكثر..

ما هي هواياتك ؟
القراءة فهي الطريقة المثلى لتلقي المعلومات كما واني احب سماع الموسيقى الهادئة حتى أتمكن من المحافظة على هدوئي الداخلي .

ما هو حلمك ؟
حلمي ان أتقدم أكثر وأكثر وأساعد كل محتاج ، فبهذا تكمن سعادتي.

ما هو الشيء الذي تحبين اختفاءه من العالم؟  
كأمنيه الملايين غيري ان يختفي العنف من هذا العالم وان يعم السلام بلادنا.

ماذا تعني لك الكلمات التالية :
الحلم : هو ذلك الشيء الذي لا يصغر ولا ينتهي
الألم : هو التحدي مع عالمنا الداخلي والخارجي
الفراغ : هو مصطلح اعرف معناه فقط من المعجم
الليل : هي لحظات محاسبة النفس والاقتراب من الله
الأم : نبع من الحنان دائم الفيضان
الأب : الأمان والقوة
الأخت : لم افهم معناها كونها لم تكن
الأخ : جمال الكون والسند بهذا العالم.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفر ياسيف والمنطقة  اضغط هنا

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق