اغلاق

الصحة تحقق: وفاة مواطنة أثناء عملية غسيل الكلى ببيت جالا

قالت مصادر فلسطينية "إن المواطنة فائدة الاطرش (44عامًا)، توفيت أمس الاثنين، أثناء اجراها عملية غسيل الكلى، في مستشفى بيت جالا الحكومي" .


صور من أمام مستشفى بيت جالا الحكومي في أعقاب اعلان وفاة فائدة الأطرش

وأفادت عائلة المتوفاة "بأن ابنتهم توفيت نتيجة لخطأ طبي"، في حين نفت إدارة المستشفى ذلك وقالت "إنها توفيت نتيجة توقف مفاجئ للقلب" .
وحول الحادثة، أشارت العائلة الى أنه "تم ادخال ابنتهم الى المشفى من أجل اجراء عملية لها، الا ان المشفى عاد وأجّل العملية لأسباب قال انها لوجستية تتعلق بالطاقم والمعدات وقرر ان يقوم بإجراء غسيل للكلى لها".
وأضافت العائلة: "إن الاطباء كانوا يعرفون حالتها الطبية وإنها بحاجة عاجلة لإجراء العملية، وانه إذا تعذر اجراء العملية بمستشفى بيت جالا الحكومي كان بالإمكان تحويلها الى مشفى آخر وليس تأجيل العملية وتحويلها لغسيل الكلى حيث كانت صائمة في إطار استعداداتها ووفق متطلبات العملية ان تكون صائمة". وتابعت: "لقد تفاجأنا عند اخبارنا بأن ابنتنا توفيت بهذا الشكل المفاجئ ونتوقع ان يكون سبب الوفاة هو اجراء غسل الكلى وهي صائمة".
وطالبت العائلة بتشكيل لجنة طبية محايدة للتحقيق في الحادثة ومعرفة سبب الوفاة الحقيقي.
 
وزارة الصحة تشكّل لجنة تحقيق
وأعلنت وزارة الصحة في وقت لاحق عن تشكيلها لجنة طبية للتحقيق في أسباب الوفاة، موضحة انها ستقوم بنشر نتائج التحقيق للجنة التي تم تشكيلها بقرار من وزير الصحة وبرئاسة مسؤولين كبار من الوزارة، موضحة ان اي من طاقم المشفى لن يكون في طاقم لجنة التحقيق.
وأفادت مصادر محلية بأن "المئات من المواطنين واقارب المتوفاة قد تجمعوا امام مستشفى بيت جالا الحكومي، حيث قام بعضهم بتحطيم بعض المحتويات في قسم الطوارئ بمستشفى بيت جالا الحكومي تعبيرا عن غضبهم لما اسموه اهمال الطاقم الطبي بالمريضة وهو الامر الذي استدعى ارسال رجال أمن وشرطة عملوا على حفظ الأمن".
 
توقيف طبيب على ذمة التحقيق والنقابة تعلن الإضراب
وعلى إثر الحادثة، اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية أحد الأطباء العاملين في مستشفى بيت جالا على ذمة التحقيق.
في المقابل، أعلن نقيب الاطباء الفلسطينيين الدكتور نجيب نظام "ان كافة الاطباء في كافة المشافي والمؤسسات الحكومية الطبية سيخوضون اضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على اعتقال أحد الاطباء من جهة والتعامل الخشن مع مجموعة من الاطباء الذين احتجوا على اعتقال زميل لهم في مشفى بيت جالا الحكومي".
وأشار النقيب الى ان "تقرير اللجنة الطبية المهنية المختص الذي صدر ظهر اليوم اثبت عدم وجود اي مسؤولية على الطبيب الذي تم اعتقاله بالأمس".
واوضح نظام "ان عملية اعتقال الطبيب جاءت على خلفية الشبهة دون انتظار نتائج التحقيق التي اصدرت نتائجها اليوم حيث اظهرت النتائج عدم وجود اي مسؤولية على الطبيب المعتقل"، مستغربا "تحويله للقضاء وتمديد اعتقاله لمدة خمسة عشر يوما".
وأكدت النقابة ان الاضراب وتعليق الدوام سيكون اعتبارا من يوم غد الاربعاء حتى اشعار اخر.















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق