اغلاق

‘مساءلة العنف ضد الأطفال‘ تطلع غنام على المستجدات

أطلعت جمعية مساءلة العنف ضد الأطفال، مؤخرا، محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام على "مستجدات أعمال المؤسسة فيما يتعلق بتوثيق جرائم الاحتلال بحق أطفالنا الأبرياء


جانب من اللقاء

واثباتات استهدافهم بدم بارد لشبابنا وأطفالنا". وفق ما جاء في بيان محافظة رام الله والبيرة.
اضاف البيان:"وأكدت المحافظ غنام أن هذا التوثيق يساهم في تعرية الإحتلال أمام العالم وملاحقة مجرميه، مشيدة بالجهد النوعي المبذول من قبل المؤسسة الذي سيشكل نواة لعمل منظم وجماعي لحماية ابناءنا قانونيا في سبيل وقف همجية الاحتلال.
من جانبه بين والد الشهيد الطفل نديم نوارة والذي استهدف بدم بارد من قبل قوات الإحتلال قبل ما يقارب ثلاث أعوام، أن إفادات الشهود في قضية نديم نوارة والتي استأنفت جلساتها تحمل بطياتها الكثير من المستجدات والدلائل والبراهين التي تثبت بشكل جوهري وواضح ولا مجال للبس فيه أن استهداف نجله جاء بشكل متعمد وإجرامي دون مبرر حيث تم استعمال الرصاص الحي الذي لا يتوانى جيش الاحتلال باستخدامه بحق اطفالنا في كافة محافظات الوطن.
واعتبر أن هذه الخطوات تشكل غلافا لخطوات قانونية سيتم اتخاذها تباعا وتوثيق جرائم المحتل بحق كافة اطفال فلسطين، مبينا أن طاقم عمل متكامل من المتطوعين يبذل جهدا متميزا في سبيل احقاق حقوق اطفالنا و فضح ممارسات الإحتلال الهمجية بحقهم.
وتم خلال الإجتماع الإتـفاق على مزيد من التعاون والتشبيك بين المحافظة والمؤسسة في سبيل تحقيق اهدافها النبيلة، حيث أكدت غنام ان حماية اطفالنا بحاجة لجهد تكاملي ما بين كافة المؤسسات الوطنية والأهلية". نهاية البيان.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق