اغلاق

بركة: نحن من هذا الشعب نألم لما يؤلمه ونفرح لما يفرحه

استقبلت سكرتاريا الحراك الشعبي " وطنيون لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة" وفدا من لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية الفلسطينية داخل الخط الأخضر برئاسة محمد بركة



رئيس لجنة المتابعة، ومشاركة النائب السابق واصل طه من حزب التجمع، ومنصور دهامشة سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، والدكتور منصور عباس نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل، وشارك في اللقاء من أعضاء السكرتاريا كل من علي عامر المنسق العام لوطنيون لإنهاء الانقسام، وتيسير الزبري، وفوز خليفة، وفايزة أبو الهيجا، ونهاد أبو غوش أعضاء السكرتاريا.
وجرى خلال اللقاء استعراض آفاق التعاون والعمل المشترك، حيث وضع علي عامر منسق وطنيون لإنهاء الانقسام وفد لجنة المتابعة في صورة نتائج المؤتمر المركزي الذي عقد في تموز الماضي في كل من الضفة وغزة، واللقاءات والمؤتمرات التي جرت في مختلف المحافظات، والاتصالات التي أجراها ممثلو الحراك، بالإضافة إلى التحضيرات لتنظيم الفعالية الجماهيرية المركزية في الثاني والعشرين من تشرين الأول الجاري.
وأشاد عامر "بموقف لجنة المتابعة وجماهير شعبنا في الداخل وجهودهم المخلصة فنهاء ملف الانقسام الفلسطيني، كما ثمن تجربة القائمة المشتركة التي شكلت نموذجا ملهما في الوحدة وتغليب ما هو مشترك على كل أشكال الخلافات والتباينات الثانوية" .
ومن جانبه، جدد محمد بركة التأكيد على "أن جماهير الشعب الفلسطيني في الداخل، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني ليست محايدة إزاء قضية الانقسام وكل القضايا والموضوعات التي تهم عموم الشعب وقضاياه الوطنية".
وقال بركة :" أن الانقسام ينعكس علينا في الداخل بشكل سلبي جدا حيث تستخدمه المؤسسة الصهيونية الحاكمة للتصدي لمطالب الجماهير العربية الفلسطينية من خلال الادعاء والترويج لمزاعمها بأن أوضاع العرب في إسرائيل هي الأفضل بين كل الشعوب العربية" .
وأكد " إننا ننتمي لهذا الشعب ويؤلمنا ما يؤلمه ويفرحنا ما يفرحه، والشعب هو صاحب المصلحة الأصيلة في إنهاء الانقسام، ونحن نملك الحق الوطني والأخلاقي للمشاركة مع قوى شعبنا في جهود استعادة الوحدة. ودعا رئيس لجنة المتابعة إلى توحيد كل الجهود واستيعاب كل الطاقات العاملة لإنهاء الانقسام، وإلى تنفيذ فعالية شاملة ومشتركة لكل تجمعات شعبنا في تشرين الثاني المقبل" .
وجرى خلال الاجتماع استعراض عدد من القضايا والمهام المرتبطة بإنهاء الانقسام ومن بينها إشراك تجمعات الشتات والمغتربين، كما جرى توضيح البنية المفتوحة للجان وطنيون لإنهاء الانقسام والتي تستوعب أية طاقات جدية ترغب في المشاركة في هذا الحراك.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق