اغلاق

عودة: أردان يحرّض علي لزيارتي مروان البرغوثي، والوزير يرد

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب ايمن عودة، جاء فيه :" حرّض وزير الأمن الداخلي چلعاد اردان على رئيس القائمة المشتركة


عضو الكنيست أيمن عودة

النائب أيمن عودة بسبب زيارته للأسير مروان البرغوثي، معتبرًا الخطوة تعديًا على "الخطوط الحمراء".
وقال اردان: أريد أن أحدثكم عن عضو الكنيست أيمن عودة، قائد سياسي لقائمة كبيرة في الكنيست. لقد زار عودة القاتل مروان البرغوثي في السجن، وهذه ليست المرة الاولى، فقد سبق وصرّح انه سيمشي الى جانب البرغوثي في شوارع القدس.
وتابع اردان متسائلًا: في أي عالم نحيا عندما يلتقي رئيس قائمة في الكنيست مع ارهابي مثل مروان البرغوثي؟! .
واختتم اردان كلامه بقوله: يوجد حد، وأنا شخصيًا لن أسكت على ذلك" .
واضاف البيان :" وفي تعقيبه على أقوال اردان قال النائب أيمن عودة: التحريض لم ينجح بالماضي ولن ينجح اليوم بأن يثنينا عن التزامنا نحو شعبنا وقضيتنا. التقي مع مروان البرغوثي بشكل دائم وأنا فخور بذلك، لأن مروان قامة فلسطينية ومناضل أصيل. وفي كل مرة يتم التنسيق من خلال مكتب الوزير اردان، كما ينص القانون. ولكن على ما يبدو هذه المرة صرّح الوزير بالزيارة وفي الوقت ذاته كان يخطط لتحريضه المليء بالأكاذيب.
وتابع عودة مؤكدًا على أن التحريض والتهديدات من اردان وغيره لن توقف مسيرة المشتركة ونضالها من أجل السلام وانهاء الاحتلال" .

تعقيب وزير الامن الداخلي جلعاد اردان
هذا ونيابة عن وزير الامن الداخلي جلعاد اردان، افادت لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة "ان الوزير رد على تصريحات وادعاءات عضو الكنيست أيمن عودة كالاتي : " يتضح أن أيمن عودة ليس فقط داعم للإرهاب ويحط من قدر الجمهور الذي من المفترض أن يمثله لكنه أيضا كاذب ممنهج ، وزيرالأمن الداخلي لا يصادق على زيارات السجناء ، انما هي سلطة وصلاحية مستقلة تتبع لمصلحة دائرة السجون .
اضف ، وبنفس السياق اشار الوزير اردان برده على عضو الكنيست عودة مستطردا :  " البرغوثي " هو ليس سجينا "سياسيا" مثلما اسلفت ، انما هو قاتل وانت تدعم الإرهاب وليس السلام ، ولو كنت لصالح السلام كنت على الاقل قد احترمت ذكرى رحيل بيرس .
اضف وبنفس السياق ، أسهب وزير الامن الداخلي اردان، في رده تعليقا على تصريحات عضو الكنيست عودة :
" أتفهم أن الكشف عن سلم أولويات عودة الداعمة للإرهاب ليست مريحة بالنسبة له، لذلك يحاول هو أن يصرف النظر عن الموضوع الرئيسي الا اني سأعطي ايضا إجابة على كذبته الجديدة، التي للأسف، هي تشير فيما تشير الى مدى جهله. مصلحة دائرة السجون مثلها مثل الشرطة والجيش هي جهاز امني يرتدي افرادها الزي الرسمي والعلاقة والتواصل معها يأتي عن طريق مكتب الوزير الا ان هذا الامر لا يعني شيئا حول الصلاحيات ، صلاحيات الموافقة أو رفض الوصول إلى اي من المرافق التابعة لمصلحة دائرة السجون هي من الصلاحيات المخولة فقط وممنوحة لمصلحة دائرة السجون. وموقف مصلحة دائرة السجون والتنسيق الفني حولها ينتقل ويحول عن طريق مكتب الوزير، حتى لو ان السكرتيرة في مكتب وزارتي هي التي تقوم بالتحويل الى عضو الكنيست موافقة مصلحة دائرة السجون" .
اضف ، استطرد الوزير جلعاد اردان برده على عضو الكنيست عودة : "  أعتقد جازما أن قانون الحصانة وسط أعضاء الكنيست يلقى اليوم تفسيرا واسعا ومبالغا فيه ونحن سنقوم في محاولات لدراسة ومراجعة هذه المسألة" .
هذا وتوجه الوزير اردان خلال رده الى عضو الكنيست عودة قائلا :" مكان الكذب والتلفيق ، من الحري بك أن تشرح للجمهور لماذا تقاطع جنازة المرحوم شمعون بيرس، بينما انت من الزوار الدائمين لإرهابي وقاتل الذي انت له تنافق وتركع، هذا هو الوجه الحقيقي الخاص بك والأولويات التي تمثلها" - انهى الوزير اردان رده .


وزير الامن الداخلي جلعاد اردان



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق