اغلاق

أدم زعبي من الطيبة الزعبية ... مثله الأعلى محمود درويش

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما بادم محمد زعبي من الطيبة الزعبية الذي تحدث حول موهبته بكتابة الشعر حيث قال : " أتعلم في الصف الحادي عشر



بتخصص الكترونيكا. أعشق حصة اللغة العربية وخصوصاً الشعر ، عشقت الشعر منذ كان عمري 7 أعوام عندما كنت ألقي القصائد على طلاب مدرستي الابتدائية وبسبب تعلقي بالشعر قررت محاولة الكتابة عندما كنت في الصف السابع".
وتابع زعبي يقول : " أكتب الشعر بمختلف ألوانه وأنواعه ، لكني أحب شعر الغزل وأتقن كتابة الأشعار الحزينة، عندما بدأت بالكتابة لاحظ طلابي صفي ومعلميني الأمر وكنت أعتقد أني لا أتقن الشعر ولكني كنت مخطئ ، حيث وجهني معلميني والاستاذ أسامة مصاروة الذي ساعدني بكيفية كتابة الشعر واتقانه، وهدفي هو الوصول الى الشهرة العالمية وتوصيل شعري وكلماتي لكل الناس".
 
" الناس هجروا الكتب "
ومضى زعبي يقول : " في بداية المشوار دعمني أصدقائي وعندما أصبحت كتاباتي تعجب أهلي دعموني وقد دعمني العديد من الناس ومنهم الشعراء ومعلمين مدرستي، ولا أنسى فضل الشاعر والدكتور أسامة مصاروة والكاتبة بيلسان طارق خلف، فهم دعموني كثيراً".
ومضى زعبي يقزل :" لا يوجد اهتمام كبير للناس في مجال الشعر فمعظم صفحات التواصل الاجتماعي التي تتحدث عن الشعر عدد معجبيها وقرائها ورائديها قليل نسبة لصفحات النكت والسخافة وقلة الادب وهناك جهل في هذا المجال واللوم يقع على المنهاج الدراسي والطلاب فالمدارس لا تعلم عروض الشعر وخصائصه بإدعائهم "ان ذلك ليس من المنهاج" والناس قد فقدت الحس الشعري وتجهل الشعراء كما حدث معي في مدرسه معينه ،فسألت الطلاب عن محمود درويش فجهله الطلاب الى كتابة العديد من الكتب التي تجمع دواوين الشعر".
 واختتم زعبي حديثه قائلا : " مثلي الأعلى وقدوتي هو الشاعر الكبير محمود درويش الذي أحب قراءة أشعاره . اتمنى من جميع الطلاب التثقف بمجال اللغة العربيه وقراءة الكتب لان بعض الناس هجروا الكتب ".



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار قرى المرج والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق