اغلاق

مؤسسة محمود درويش بكفر ياسيف تستضيف سعيد نفاع

بادر القائمون على مؤسسة الشاعر محمود درويش في كفر ياسيف واتحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيين بتوجيه دعوة لعدد من الشخصيات بالوسط العربي، وذلك على شرف استضافة
Loading the player...

 

الكاتب والمحامي وعضو البرلمان السابق سعيد نفاع بعد خروجه من السجن .
وقد شارك العشرات في الأمسية، كما وتحدث العديد من الحضور والذين اشادوا "بالدور الريادي وما قام به سعيد نفاع من اجل ابناء الوطن الواحد، وان عملية محاكمته وسجنه جاءت من اجل الترهيب"، وتولى عرافة الامسية الكاتب عصام خوري والذي القى بعض الكلمات لرفيقه وصديقة سعيد نفاع .
اما سعيد نفاع فقد جاء في كلمته :" ان محاكمته التي جاءت على ضور ما ادعوا بلقائه بعميل ومشروع التواصل، وان المحكمة تمحورت حول الوفد الذي سافر عام 2007 وكان التواصل كان بين الدروز ولم يظهر خلال المعركة القضائية قضية التضامن، وانما بالمراحل الاخير اخذت اتجاها اخر وكان لي نقاش مع المستشار القضائي واوضحت له أنني لم ارسل وفود دروز فقط وانما من شتى ارجاء البلاد، بعد ان اخذت على عاتقي عام 2007 مشروع التواصل، وقلت له قدمني للمحاكمة على ذلك". واكد "ان مشروع التواصل هو ليس تواصلا مع دروز في البلاد وسوريا ولبنان وانما تواصل عربي، وان مشروع التواصل كان يجب ان يعزز داخليا وخارجيا" .
وتطرق ايضا خلال الأمسية الى "معركتين قام بخوضهما داخل السجن، اولا معركة محاكمته وسحب شهادة المحاماة حيث تم سحب رخصته لمدة سنتين، والموضوع الثاني لجنة الثلث التي رفضت منحه خصم ثلث المحكومية" .


مجموعة صور من اللقاء


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق