اغلاق

الديمقراطية: نحيي القرار الذي إعتمدته منظمة اليونسكو

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين جاء فيه : " نحيي القرار الذي ينفي أي علاقة لإسرائيل بالحرم القدّسي الشريف،



أي المسجد الأقصى وحائط البراق، لتنهار واحدة من الأساطير المؤسسة للصهيونية، في القرار المعبر عن إرادة الأعضاء في المجلس التنفيذي لليونسكو، وعن صلاحياته المعتمدة، بإدانة الممارسات غير الشرعية والقانونية الدولية للإحتلال العنصري المتطرف، ومنهج دولة الإحتلال في التهويد والإستيلاء على الأرض.
ونؤكد على أن التراث العالمي والقانون الوضعي والطبيعي، لا يُفسر بإقحام الكتب المقدسة، بل عبر النظرة الإنسانية والمحترمة للأديان، ومن خلال انطولوجيا الدين، لا تحويله إلى "أسطرة" و "قانون الإلهي" و "الحق الإلهي لشعّب ما"، "الأرض الموعودة.. وشعب الله المختار" وخارج متغيرات التاريخ وتطوراته، بما يخالف القانون الدولي والطبيعي، وتحويل أساطير محددة إلى قانون، مثلما فرية "فلسطين أرض بلا شعب .. لشعب بلا أرض" وجريمة وعد بفور.
كما في إنتفاء أن يتحول الدين إلى شعب وقومية منذ أكثر ألفي عام، بالإستناد على تراث المنطقة منذ  آرام وكنعان والأخويات الأكادية والأشورية. في شرق المتوسط، وصولاً إلى بلاد الرافدين وفارس.
القدس الآرامية "أور شليم" مدينة السلام، وشعبنا الفلسطيني تحت الإحتلال العنصري، يملك عزيمة وإرادة لا يمكن زعزعتها، ولا ترهبه البلطجات الإعلامية عن نيل حقوقه غير منقوصة، لقد نُبشت أرض فلسطين شبراً شبراً، ولم يعثر على تلك المزاعم والإدعاءات، بشهادة كبار المؤرخين في إسرائيل ذاتها.
نهيب بالدعم الدولي في وجه ميديا الكذب وحملات التشويه، في الهستيريا والعربدة الإسرائيلية، لأن القرار صدر عن منظمة دولية غير مسيسة،  وأسقط أسطورة إيديولوجية صهيونية، بعد دهرِ من تزوير الحقائق بالأساطير ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق