اغلاق

د. ليلى غنام تفتتح مركز ابو الهموم التجاري في رام الله

تحت رعاية محافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام ، تم افتتاح مركز ابو الهموم التجاري " لصاحبه ربحي عبد الرحمن ابو الهموم" على شارع الارسال بمدينة رام الله،

بحضور وزير الحكم المحلي حسين الاعرج، خليل رزق رئيس اتحاد الغرف التجاريه في محافظة رام الله والبيرة وعدد من رجال الاعمال، وممثلي المؤسسات الرسمية والتجارية.
ونقلت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام تحيات ومباركة الرئيس محمود عباس لمركز ابو الهموم التجاري ومجلس ادارتها وادارتها التنفذية وطاقم عملها بافتتاح هذا الصرح التجاري المميز، مشيرة على دعم الرئيس لكافة النشاطات الاقتصادية في فلسطين.
 وأعربت الدكتورة غنام عن سعادتها لافتتاح هذا المركز " الذي يمثل جزءا لا يتجزأ من البناء في سبيل تحقيق الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف"، وتمنت المحافظ الى مركز ابو الهموم " مزيدا من التقدم و النجاح و افتتاح فروع أخرى لخدمة الوطن والمواطن، مؤكدة على اهميه القطاع الخاص في كونه الذراع الأيمن للاقتصاد الفلسطيني وتشغيل الأيدي العاملة " .
من جانبه أكد الوزير الدكتور حسين الاعرج " ان رأس المال الفلسطيني خارج فلسطين اذا استثمر داخل فلسطين واخذنا حقوقنا في اقامة الدولة سوف لن نحتاج الى منح ومساعدات من الخارج بل سوف نقدم المساعدات والمنح، وشجع الوزير الاعرج  كل مستثمر يقوم بالاستثمار في بلده ليوفر فرص عمل للشباب".
بدوره أشاد خليل رزق " بجهود أهالي ترمسعيا واستثمارهم في فلسطين، وافتتاح المركز يعبر عن حالة استقرار في البلد، وفي عجلة الاقتصاد والنمو والتقدم، وهذا تعبير عن انتماء أصحاب هذه المؤسسة للبلد وللمحافظة من اجل تشغيل الأيدي العاملة،ومن اجل دعم الاقتصاد الوطني أيضا، ورأس المال الفلسطيني هو رأس مال وطني بالرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها"
من جانبه قال صاحب المركز التجاري ابو جهاد " انه اذا توفرت الارادة والقناعة سوف تزيد الانتاجية، وأكد على ان الوطن بحاجة الى مخلصين للعمل والبناء، معبرا عن فخره كونه يشغل 25 اسرة فلسطينية " . 
وقدم ابو الهموم شكره لكافة الحضور الذين جاءوا لمشاركته  واسرة "المركز التجاري" فرحة افتتاح المركز التجاري في فلسطين، مؤكدا ان هذا دليل على محبة ابناء شعبنا للقائمين على المركز وثقتهم، وان هذا الافتتاح هو عرس وطني وعرس اقتصادي، ويبعث برسالة إلى الاحتلال أننا باقون على هذه الأرض، وسيكون هنا اقتصاد ناجح ورائع.
الحاج ابو جهاد الذي يشغل حاليا منصب رئيس بلدية ترمسعيا ورث عن والده العصامية وكون نفسه بنفسه في الغربة، وأسس عام 1979 مجموعة محلات تجارية في ترمسعيا  (للصياغة والصرافة، الجوالات) ليبرهن للجميع انه مثال للصمود والاستثمار
وتم خلال حفل الافتتاح الذي تولت تنظيمه شركة ماركوم للتسويق والعلاقات العامة التجول في المحلات التجارية في المركز وتقديم هدايا رمزية على الحاضرين .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق