اغلاق

جمعية الأقصى: قرار اليونسكو تأكيد مجدد على حقنا

عقب عضو الكنيست طلب أبو عرار النائب عن الحركة الإسلامية وعضو لجنة القدس والمسجد الأقصى في القائمة المشتركة على قرار " اليونسكو "


عضو الكنيست طلب ابو عرار

الاخير بشان المسجد الاقصى المبارك ، قائلا : " إن هذا القرار ليؤكد أنه على إسرائيل أن تبحث عن الهيكل المزعوم في مكان آخر ".
وأضاف ابو عرار:" لا يوجد حق ولو بذرة تراب لليهود في المسجد الأقصى، ومهما حاولت المؤسسة الإسرائيلية تزوير التاريخ فلن تنجح في ذلك . على دول العالم أن تنبذ وتعارض الانتهاكات اليهودية للمسجد الأقصى، علما أن لجاناً أممية في الثلاثينيات أكدت عدم وجود أي حق أو صلة لليهود بالمسجد الأقصى"
في تعقيب لجمعية الأقصى على  قرار "اليونيسكو" والذي جاء على لسان رئيس الجمعية الشيخ صفوت فريج : " إن هذا القرار يؤكد من جديد أنه لا وجود لأية علاقة لليهود في المسجد الأقصى سواءً كانت  دينية أو تاريخية أو ثقافية، ولن يؤثر على حقنا الثابت فيه دينياً في القرآن الكريم والسنة النبوية العطرة والمعالم الإسلامية الشامخة هناك التي ترسخ هذا الارتباط العقدي ، ونحن لا ننتظر شهادةً أحد على ذلك. ومن ناحيتنا فإن هذا القرار جاء ليثبت  محاولات التزوير التاريخي لتهويد الأرض والمقدسات. ويؤكد هذه الحقيقة أيضا آباء علم الآثار الإسرائيليين " يسرائيل فلقنشتين " و" مائير بن دوف " الذين يدعمون توجه اليونيسكو هذا ويستبعدون من جهتهم وجود علاقة لليهود في القدس وينفون بشكل قاطع احتمال وجود آثار تربط بين مكان الهيكل والمسجد الأقصى المبارك ".  


الشيخ صفوت فريج

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق