اغلاق

صيدم يستقبل رئيس بلدية قلقيلية لبحث قضايا مشتركة

استقبل وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، رئيس بلدية قلقيلية عثمان داود؛ بهدف بحث عدة قضايا مشتركة لخدمة التعليم.
 

وفي هذا السياق، أكد صيدم دور بلدية قلقيلية وتعاونها مع الوزارة خاصة في مجال تنفيذ برنامج رقمنة التعليم على مستوى مدارس المدينة، مشيداً بالشراكة الفاعلة بين الوزارة والمجالس البلدية التي تضمن دعم الأجيال الصاعدة، وخدمة العملية التعليمية.
وحضر اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، والقائم بأعمال مدير عام تكنولوجيا المعلومات والتقنيات م. طالب الحاج، ورجل الأعمال رامي السبع.

وزير التربية ورؤساء الجامعات ونوابهم ينهون زيارة دراسية لأمريكا
ا
ختتم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم رؤساء الجامعات ونوابهم زيارة دراسية للولايات المتحدة الأمريكية بدأت بجولة موسعة للنواب ورؤساء الجامعات الفلسطينيين إلى عدد من الجامعات الأمريكية في ثلاث ولايات وصولاً إلى واشنطن، حيث انضم إليهم رؤساء الجامعات من ثم وزير التربية في حوار أكاديمي مع نظرائهم الأمريكان حول سبل التعاون وآليات تطوير قطاع التعليم العالي.
وأشاد صيدم في نهاية الزيارة بدور الولايات المتحدة الأمريكية عبر القنصلية العامة في القدس ووزارة الخارجية والمؤسسات الأمريكية الشريكة ودورهم الرئيس في دعم قطاع التعليم والتعليم العالي، شاكراً للخارجية الأمريكية والقنصلية العامة في القدس دورهم في المبادرة لتنظيم هذه الزيارة التي اعتبرها ناجحة بامتياز، مؤكداً على ضرورة استخدامها في خطوات عملية واضحة تطال تحقيق الشراكة المأمولة بين الجامعات الفلسطينية والأمريكية وتطوير البحث العلمي والنهوض في قطاع التعليم المهني والتقني وتعزيز آليات اعتماد الشهادات وتطوير سبل التعاون المشترك.
يذكر أن هذه الزيارة الدراسية قد استمرت لمدة 3 أسابيع، وشارك فيها نواب رؤساء 9 جامعات وانتهت بجولة حوار استمرت ليومين بمشاركة 7 من رؤساء الجامعات الفلسطينية.


صيدم يشكر وزارة المالية على دعم المناهج الجديدة ويشيد باهتمامها بقطاع التعليم
أشاد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بالعلاقة الوطيدة التي تجمع بين وزارتي التربية والمالية، وقدَّم شكره الخاص وامتنان الأسرة التربوية لوزير المالية شكري بشارة وطاقم وزارته على دعمهم طباعة المنهاج الفلسطيني الجديد وما تقدمه المالية من دعم لكامل برامج التربية، مؤكداً على روح التعاون البناء بين الوزارتين، وأهمية تعزيز العمل المشترك؛ لخدمة الغايات المشتركة خاصة في المجال التعليمي.
جاء ذلك خلال لقائه، مع الوزير بشارة، في مقر المالية، بحضور عدد من مسؤولي الوزارتين.
وخلال اللقاء سلم صيدم والوفد المرافق له، بشارة، إطاراً يحمل أغلفة من المنهاج الدراسي الجديد، تأكيداً وتقديراً لجهود الأخير ودوره في دعم المناهج الجديدة؛ عبر توظيف الإمكانات في سبيل إحداث التطوير التربوي والنهوض بالواقع التعليمي على كافة المستويات.
وأكد صيدم ضرورة استثمار الطاقات المتاحة من أجل الوصول إلى الغايات المنشودة، مشيداً بالجهود التي تبذلها طواقم الوزارتين والتعاون المثمر عبر تنفيذ العديد من المشاريع والخطط المشتركة وإعداد الموازنة وضخ الجهد الأكبر في دعم المشروعات والبرامج النوعية، وإسناد الوزارة في مسعاها لتطوير التعليم والنهوض به.
وأشار إلى أن وزارة المالية تولي قطاع التربية والتعليم أهمية خاصة، ولا تتوانى عن تقديم أو تنفيذ أي قرار من شأنه أن يرقى بموظفي الوزارة ويخدم طلبة فلسطين والعملية التعليمية.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق