اغلاق

بعد الحديث عن الغاء عرض تامر نفار في حيفا بضغط من الوزيرة ريجيف.. الجبهة :‘لن نرضخ للفاشية‘

أكد فرع الحزب الشيوعي والجبهة في حيفا أنّ "المدينة لا يمكن أن ترضخ للفاشية، لا لإملاءات الوزيرة ميري ريچڤ ولا لتهديدات عصابات اليمين، التي حاولت إلغاء عرض


الفنان تامر نفار

بمشاركة الفنان تامر نفار". وفق ما جاء في بيان للحزب اليوم الاثنين.
أضاف البيان: "وكانت بلدية حيفا قد أصدرت بعد ظهر اليوم الإثنين بيانًا رسميًا أكدت فيه أن العرض بمشاركة نفار قائم كما هو مساء الثلاثاء (18.10.2016) في مركز الكرمل (حديقة الأم). ونفت البلدية ما أسمته ‘الشائعات‘ بهذا الصدد".

دعوة لأكبر مشاركة
وجاء في البيان:" كان عضوا البلدية الجبهويان د. سهيل أسعد وعرين عابدي قد توجّها منذ الصباح إلى رئيس البلدية يونا ياهف، إثر شيوع أنباء عن احتمال إلغاء عرض تامر نفار، بضغط من وزيرة الثقافة ومن قوى اليمين. وأكد ياهف أنّ العرض لن يُلغى. وكذلك صدر البيان المذكور لاحقًا. وكان رئيس معهد إميل توما، عصام مخول، والنائبة عايدة توما سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة) قد توجّها بدورهما إلى ياهف بهذا الصدد. هذا، ويدعو الحزب الشيوعي والجبهة الجمهورَ العربي واليهودي في حيفا لأوسع حضور مساء الثلاثاء في مركز الكرمل، والتصدّي لعربدة اليمين. كما حمّل الحزب والجبهة في بيانهما الشرطة مسؤولية ضمان الأمن ومنع أي إخلال بالبرنامج المقرّر".


وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريجف 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق