اغلاق

الاعلام الفلسطينية تستنكر ‘ طحن داعش لعظام شهداء اليرموك‘

استنكرت وزارة الإعلام الفلسطينية، "إقدام ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بتجريف مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك، والاعتداء على ضريحي أمير الشهداء خليل


صورة للتوضيح فقط تصوير AFP

الوزير (أبو جهاد) و(مارشال الثورة) سعد صايل (أبو الوليد) وترى فيها تجاوزًا لكل دين، وحربًا على عظام الشهداء، وإهانة لكرامة الموتى".
وأضاف بيان صادر عن الوزارة: "وتبحث الوزارة عن معنى البطولة  والتفاخر بالانتصار على أضرحة وقبور لها حرماتها، والمس بقادة ضحوا من أجل فلسطين.
وتؤكد أن حقد هذا التنظيم  على أحياء مخيم اليرموك ومواتهم، يثبت يومًا بعد يوم تستر (داعش) بالدين، وارتكابها الفظائع باسم الإسلام، وهي ممارسات ستلطخ العقيدة الإسلامية، وتشوه صورتها  السمحة وتدوس كل المحرمات.
وتدعو الوزارة وسائل الإعلام إلى تسليط الضوء على هذه الجريمة السوداء، التي لا يستوعبها عقل، لأن سحق عظام الشهداء يؤكد الشذوذ الذي يمارسه ظلاميو هذا التنظيم المشبوه، والذي لا يشوه الإسلام فحسب، بل يعزز صورة نمطية لتوحش وتعطش عصابات  تدعي زورًا وبهتانًا تأسيس دولة الإسلام في العراق والشام". نهاية البيان.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق