اغلاق

صندوق ووقفية القدس يفتتح عددا من المشاريع

افتتح صندوق ووقفية القدس ضمن برامجه وخططه لتعزيز صمود القدس، عددا من المشاريع وقدم دعما لعدد من المؤسسات المقدسية .

خلال افتتاح عدد من المشاريع

ووجهت هذه المشاريع لصالح ثلاث مدارس مقدسية لا تتقاضى مخصصات من بلدية القدس، وهي مدرسة دار الطفل العربي ومدرسة الحصاد ومدرسة رياض الاقصى الاسلامية  في البلدة القديمة. وأحد هذه المشاريع كان مشروع ترميم الساحات الخارجية لمدرسة الحصاد النموذجية .
هذا وتضمنت الزيارة توقيع اتفاقية لرعاية الانشطة السنوية لرابطة أندية القدس ضمن مشروع القدس عاصمة الإشعاع الثقافي والفني والرياضي وزيارة تفقدية لجمعية المكفوفين العرب المثقلة بالديون، حيث تم تشكيل لجنة مشتركة لوضع خطة للنهوض بالمؤسسة من خلال مشروع لتمكين المكفوفين اقتصاديا على أن يوفر الصندوق التمويل اللازم ويوفر الأسواق القادرة على استيعاب انتاج المكفوفين .
وضم وفد صندوق ووقفية القدس خلال افتتاح المشاريع ممثل منظمة التعاون الاسلامي لدى دولة فلسطين وعضو مجلس إدارة صندوق ووقفية القدس السفير احمد الرويضي ورئيس الغرفة التجارية الصناعية في الداخل الفلسطيني عامر صالح والمدير التنفيذي للصندوق طاهر الديسي وممثلا عن وزير التنمية الاجتماعية  المحامي عزام الهشلمون وحمدي الرجبي الوكيل المساعد بوزارة القدس وناصر التوتنجي عضو الهيئة العامة ووعد قنام عن وحدة القدس بديوان الرئاسة  الرئاسة ورجل الاعمال من الداخل عارف اشتيوي وشيرين عويضة مسؤولة ملف القدس بممثلية منظمة التعاون الإسلامي لدى فلسطين .
وكان في استقبال الوفد رؤساء مجالس إدارة المؤسسات، حيث جرى بحث سبل التعاون وشراكة وتمكين المؤسسات المقدسية ، وفي مدارس رياض الاقصى ضم الوفد الاستاذ نبيل حمودة نائب رئيس مجلس الادارة واعضاء الهيئة الادارية المهندس مصطفى ابو زهرة وسوسن الصفدي والمهندس علي بركات وعبد الحافظ الوادي والاستاذ عادل الحلاق المدير العام لمدارس الاقصى، حيث قدموا الشكر لصندوق ووقفية القدس ورئيسه منيب رشيد المصري على دعمهم المادي المعنوي للمدرسة التي تعاني الان من ضائقة مالية صعبة.
من جهته، صرح المصري "أن الصندوق خلال هذا الاسبوع أعلن إنطلاقة مشاريعه بشكل عملي حيث نظم قبل يومين ورشة عمل بمشاركة 65 مؤسسة مقدسية تضمنت كيفية التقدم لبرنامج التمكين الاقتصادي والثقافي والاجتماعي والذي يتضمن ثلاثة عشر مشروعا حيويا بقيمة أربعة ملايين دولار ، واليوم يعلن الصندوق مساندته لعدد من المؤسسات المقدسية بشكل أولي ضمن خطة شاملة تهدف النهوض بواقع المدينة المقدسة ، أما عضو مجلس إدارة صندوق ووقفية القدس أحمد الرويضي فقد صرح أن دعم الصندوق للمؤسسات المقدسية اليوم قد وجه لقطاعين أساسيين الأول هو التعليم ضمن رؤية الصندوق بأهمية الحفاظ على هوية التعليم الوطني وتمكين المدارس المقدسية وقطاع الشباب انطلاقا من أهمية الاستثمار بالشباب وحمايتهم" . 
وأضاف الرويضي :" اليوم نعلن الأنتهاء من مأسسة الصندوق وبنائه والبدء الفعلي بتنفيذ المشاريع ، وعن المرحلة المستقبلية صرح المدير التنفيذي طاهر الديسي أن الموقع الالكتروني قد بدأ فعليا باستقبال المشاريع عبر المنصة الإلكترونية"، منوها "أن باب استقبال المشروع سيبقى مفتوحا لمدة شهر ، وعلى صعيد أخر نوه الديسي أن هناك تحركات كثيرة تمضي على مستوى الوطن العربي والإسلامي ستتوج باجتماع مجلس الأدارة في أواسط شهر ديسمبر يذكر أنه تم تكريم صندوق ووقفية القدس خلال جولته من قبل المؤسسات المقدسية" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق