اغلاق

لا وقت لدي.... بقلم : د. زياد محاميد

لا وقت لدي....الزمن يضيع هباء..الزمن يسيل من ثقوب ثوانيَ السعيدة فلا وقت للحب..


د. زياد محاميد

لا وقت للشعر والقصيدة
لا وقت  للبكاء ..والاسترخاء بعد نشوة وتنهيدة
فالزمن يسيل من ثقوب ثوانيَ السعيدة
لا وقت للأغاني وأخبار الساعة  والجريدة..
لا وقت لأستيعاب الخيبات العنيدة
لا وقت للأحلام  الصغيرة و الفريدة..
ولا وقت للشعارات  الكبيرة والمواقف العتيدة
ولا وقت  للخيال والإحتمال في الآفاق البعيدة
الزمن يسيل من ثقوب ثوانيَ السعيدة
فلا وقت للشرود في الأهواء  الشريدة
ولا وقت لحسابات احتمالاتي الرشيدة
ولا وقت للتفكير بقراراتي السديدة...
ولا وقت لأنتظار اللحظات السعيدة..
فالزمن يسيل من ثقوب ثوانيَ السعيدة
لا وقت للصلاة والدعاء ومراسيم العقيدة
لا وقت لدي لشيء...
لا رغبة  لي في شيء
لا وقت لدي... إلا لولادتي الجديدة
ولادة رغيدة.. وتوأمها روح القصيدة
فالزمن يسيل من ثقوب ثوانيَ السعيدة
ولا انتظر...الا ولادتي الجديدة



هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق