اغلاق

فلسطينيون يزيحون الستار عن إحدى أكبر لوحات الفسيفساء في العالم باريحا

لمسات أخيرة توضع في قصر هشام التاريخي الذي يرجع تاريخه للقرن الثامن الميلادي قرب مدينة أريحا ، قبيل كشف الستار عما يقول مسؤولون فلسطينيون
Loading the player...

إنها واحدة من أكبر لوحات الفسيفساء في العالم.
واكتُشفت اللوحة في ثلاثينيات القرن العشرين وكانت مغطاة تحت طبقات من التراب قبل أن تبدأ عمليات ترميمها قبل بضع سنوات. وسُتكشف اللوحة الفسيفسائية الأرضية أمام الجمهور يوم الخميس الموافق 20 أكتوبر تشرين الأول.
ويقع قصر هشام على بعد كيلومترين إلى الشمال من مركز مدينة أريحا وتهدم السقف الأصلي للقصر في زلزال أصيبت فيه فلسطين عام 749 ميلاديا وكانت أريحا مركزه وتهدمت فيه الكثير من المباني التاريخية ومن ضمنها قصر هشام وبالتالي بقيت أرضية القصر مغطاة بالردم لغاية ثلاثينات القرن الماضي.
وسيُبنى سقف جديد على الفور لحماية هذه اللوحة الفسيفسائية التاريخية من العوامل الجوية من خلال تمويل حصلت عليه وزارة السياحة والآثار الفلسطينية من مؤسسة جايكا اليابانية.









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق