اغلاق

فيديو يمزق القلوب : يوسف يموت على الرصيف امام المارة برام الله .. لماذا لم ينقذه أحد ؟!

لقي الشاب يوسف السوداني "38 عاما" مصرعه، قبل أيام، جراء نوبة قلبية حادة أصابته أثناء تجوله المعتاد وسط مدينة رام الله، وأمام أعين المارة والذين حاول بعضهم
Loading the player...

تقديم المساعدة له وإنقاذ حياته الا انه فارق الحياة.
واشتهر الشاب يوسف في العامين الماضيين، حيث أصبح أحد معالم مدينة رام الله، يتجول في شوارعها بسرعة كبيرة أحياناً، ويحرك يده بطريق عصبية. يسقط على الأرض أحيانا، ثم يقف ويواصل.
وعند ساعات الليل يجد أحد أزقة المدينة ويفترش الأرض للنوم.
وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة يوسف السوداني، الذي يروي بعضهم أنه تعرض لمكيدة وتناول نوع من الحبوب المخدرة دون أن يدري مما أفقده صوابه وذاكرته وأصبح حاله يرثى له.
وأعرب الكثيرون عن تأثرهم بوفاة "يوسف"، ملقين باللوم على المؤسسات الاجتماعية التي لم تقدم أي مساعدة أو اهتمام ليوسف على مدار السنوات التي عاشها وحده.


المرحوم يوسف السوداني



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق