اغلاق

العمل الزراعي يواصل حملة ‘زيتوننا وطننا‘ بمحافظات الضفة

يواصل اتحاد لجان العمل الزراعي بالشراكة مع شركة جوال، حملة "زيتوننا وطننا" التي أطلقها الأحد الماضي من قرية بورين قضاء نابلس،



بمشاركة مجموعات تطوعية فلسطينية ومتطوعين دوليين، مساندين خلالها المزارعين في تلك المناطق في موسم قطاف الزيتون. وقد تواصلت  الحملة في محافظات، قلقيلية، طولكرم ورام الله، حيث شارك العشرات من المتطوعين المحليين والدوليين في مساندة المزارعين  وذلك في قرى عزون ودير الغصون ونعلين، ضمن نشاط سنوي لدى اتحاد لجان العمل الزراعي في هذا الموسم.
وركز العمل الزراعي في حملته على القرى التي تعتبر مناطق ساخنة، لكونها " تتعرض بشكل مستمر لجرائم المستوطنين المختلفة من حرق للأشجار، الى اقتلاعها وسرقة محصول الزيتون ، وأخرى لوقوعها الى جانب جدار الفصل والمستوطنات التي تعيق وصول المزارعين الى أراضيهم بسبب الاعتداء عليهم، أو منعهم من الوصول اليها ".
يذكر أن الحملة ستستمر حتى نهاية الشهر الجاري، لتستكمل في محافظات  سلفيت والخليل وبيت لحم في قرى نحالين وسوسيا وسعير وديراستيا ، لتختتم في قرية الجانية قضاء رام الله، حيث يحصل الأهالي هناك على تصريح لدخول أراضيهم ليوم واحد وأحياناُ يومين للانتهاء من قطف زيتونهم.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق