اغلاق

وفد مخيم الرشيدية الفلسطيني بلبنان يزور اللواء منير المقدح

قام وفد من أسرة موقع مخيم الرشيدية بزيارة اللواء منير المقدح قائد القوة الامنية المشتركة في لبنان ونائب قائد الامن الوطني وعضو قيادة الساحة لحركة فتح

 
مجموعة صور من اللقاء

في دارته داخل مخيم عين الحلوة واجرى حورًا مطولًا معه تطرق خلاله "للتحديات الامنية التي يواجهها اهلنا في المخيمات حيث قال سيادة اللواء ان أهم قرار أتخذ في لبنان هو تشكيل قيادة سياسية موحدة للشعب الفلسطيني تضم كامل الطيف السياسي بدون استثناء لأحد وأخذ قرارات سياسية مركزية التزم بها الجميع جنبت مخيماتنا وأهلنا اللاجئين في لبنان تبعيات الاحداث الخطيرة التي تعصف بدول المنطقة والتي نال منها لبنان حصة لا يستهان بها من التحريض المذهبي والطائفي كما عمل عدد من الفرقاء المحليين والدوليين على زج المخيمات في هذا الصراع ولو نجحوا بذلك لاستطاعوا توجيه ضربة قاصمة للسلم الاهلي في لبنان. وتهديد الوجود الفلسطيني ومخيماته من التدمير والتهجير وهذا أهم انجاز يسجل للقيادة السياسية الموحدة في لبنان".

اصلاح ذات البين
واكد انه "منذ الاحداث الاليمة بسوريا لم يسجل وقوع اي حدث أمني من المخيمات ضرب الداخل اللبناني وعلى مدى احداث سوريا لم يسجل اشتراك اكثر من مشاركة 81 شخص فلسطيني بها وجلهم لم يسكن المخيمات او يعيش بها وهذا الفضل يعود للأم الفلسطينية التي ربت ابنائها تربية صحيحة ان عدونا الأوحد هو العدو الصهيوني الذي احتل وطننا ويقتل أبناء شعبنا وما زال مستمرًا بذلك ليومنا هذا. بينما اذا نظرنا لمن يشارك بالاحداث في سوريا نرى ان هناك المئات بل الآلاف من شباب الدول الاوروبية والعربية وايضًا من لبنان انخرطوا بتلك الاحداث وما زالوا يتوافدون عليها لغاية الآن".
 وأضاف "بل على العكس من ذلك كانت القيادة الفلسطينية تتدخل في أصلاح ذات البين بين الفرقاء اللبنانيين وهذا يستحق كل ثناء وتقدير لهم على ذلك".
   







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق