اغلاق

لقاء مع مؤسسة المانية وجمعية اولياء امور الإعاقة البصرية

بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مع ممثل مؤسسة كونراد أديناور الألمانية مارك فرينيكس، سبل التعاون المشترك خاصة في مجال المنح الدراسية،



للطلبة القياديين والمبدعيين والمعلمين الملهمين.
وحضر اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم، وعن المؤسسة: ليندا السفاريني.
وأطلع صيدم الضيف على التحديات التي تواجه التعليم في فلسطين خاصة في قطاع غزة والقدس والمناطق المسماة "ج"، بالإضافة إلى التوجهات التطويرية التي تقوم بها الوزارة من أجل تنمية قطاع التعليم والتحسين من نوعيته، والرقي بقطاع التعليم العالي والعام من حيث تطوير المناهج، ورقمنة التعليم، ودمج التعليم المهني بالتعليم المدرسي، وغيرها من النشاطات التي تركز على صقل شخصيات الطلبة وإيصال صوتهم عبر المحافل الدولية.
من جهته، أعرب فرينيكس عن تقديره للجهود التي توليها الوزارة عبر تطوير التعليم والنهوض به، مؤكداً على اهتمام مؤسسته بتوسيع وتعزيز قاعدة التعاون مع الوزارة وخصوصاً بتقديم المنح الدراسية وتنفيذ برامج تبادل ثقافي وأكاديمي.
وفي سياق متصل، التقى صيدم وفداً من جمعية أولياء أمور ذوي الاعاقة البصرية؛ للتباحث في بعض القضايا الخاصة بالطلبة من هذه الفئة. وضم الوفد كل من بشار الصفدي، ولانا نصاصرة من الجمعية، بحضور القائم بأعمال مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة د. بشار عينبوسي.
وأكد صيدم الاهتمام الذي توليه الوزارة بالطلبة والأطفال من ذوي الاعاقة البصرية وعملها من أجل توفير المناهج والكتب المخصصة لهم وغيرها من الخدمات ضمن الإمكانات المتاحة، مشيداً بالجهود التي تبذلها الجمعية في سبيل خدمة الأطفال من ذوي الاعاقة البصرية.
من جهته، استعرض الصفدي أبرز التحديات التي تواجهها هذه الفئة من الأطفال، متحدثاً عن نشاطات الجمعية وحرصها لخدمة الطلبة من ذوي الاعاقة البصرية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق