اغلاق

حقوق القدس تنظم المسابقة الدولية لمرافعات حقوق الإنسان

نظمت كلية الحقوق في جامعة القدس، امس الأحد، المسابقة الدولية الثامنة لمرافعات حقوق الإنسان في فلسطين، بالتعاون مع المعهد الدولي لحقوق الإنسان والسلام في

 
صور من المسابقة

كان بفرنسا، بحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون الاتصال والتنمية أ.د.حسن دويك، ود.صفاء ناصر الدين نائب رئيس الجامعة لشؤون القدس، ود.أنور أبو عيشة، والقنصل الفرنسي في القدس " بيير كوشارد"، ورئيس المعهد الدولي لحقوق الانسان والسلام آلان توره، ومنسقة المسابقة المحامية مياسة الخطيب، وعميد كلية الحقوق د.موسى دويك، ود.نجاح دقماق أستاذة القانون الدولي في كلية الحقوق، و د.منير نسيبة مدير مركز العمل المجتمعي، ود.عبد الناصر أبو سمهدانة رئيس نيابة العدل العليا- ممثل النائب العام، وأ.خالد عواد رئيس نيابة مكتب النائب العام، وأ.عبد الغني العويوي قاضي المحكمة العليا، وأ.د.محمد عبد الغني رئيس المحكمة الدستورية العليا، أ.سهى عليان مستشار قانون لوزير العدل رئيسة وحدة حقوق الإنسان، وأعضاء هيئة تدريس من كلية الحقوق، وعدد من الطلبة.
وجاء في بيان للكلية:" بدروه، أشاد أ.د.حسن دويك بتنظيم هذا الحدث لتناوله جانب هام في حياة المجتمعات وخاصة فلسطين، كون حقوق الفلسطينيين مضطهدة بسبب الاحتلال الإسرائيلي المقيد لحرياتهم وحياتهم.
وأشار أ.د.دويك إلى أن جامعة القدس تعرضت ومازالت لانتهاك أبسط حقوق طلبتها في التعليم، مؤكداً أن الاحتلال يهاجم حرم الجامعة بين الفينة والأخرى، مما يعد انتهاكاً لحقوق الإنسان ليس فقط على صعيد التعليم إنما حقوق كثيرة سلبت بسبب تعنت الاحتلال وهجماته المستمرة لجامعة القدس.
وعبر أ.د.دويك عن سعادته لزيارة الفرنسيين للجامعة وتعاونهم لإنجاح هذا الحدث".

العلاقة الفلسطينية- الفرنسية،
اضاف البيان:" من جانبه، رحب د.أنور أبو عيشة بالحضور عامة، مشيداً بالعلاقة الفلسطينية- الفرنسية، خاصة على الصعيد السياسي، والتعاون الفرنسي الملموس في فلسطين في كافة المجالات التعليمية والبنى التحتية.
وأكد د.أبو عيشة أن مسابقة المرافعات الدولية التي تقام سنوياً للمرة الثامنة على التوالي برعاية فرنسية هي بمثابة منارة لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن المنظمين يسعون إلى إعطاء المحامين الفرصة في التفكير والإبداع في المجال القانوني والدفاع عن حقوق الانسان".
وقال القنصل الفرنسي العام في القدس   بيير كوشارد: "مناسبة عظيمة أن افتتح المسابقة الثامنة لمرافعات حقوق الإنسان في فلسطين"، مشيراً إلى أن هذه المبادرة الفلسطينية- الفرنسية مميزة تبنتها القنصلية منذ بدايتها.
وأضاف، أن المرافعات تظهر حيوية قدرة المحامين على المرافعة من أجل حقوق الإنسان وايمانهم بها، شاكراً جامعة القدس لاستضافتهم".
تابع البيان:" وقال رئيس المعهد الدولي لحقوق الانسان والسلام آلان توره، إن أهمية المرافعة ستزيد من فرصة الاهتمام بحقوق الإنسان في فلسطين، متحدثاً بشكل عام عن حقوق الإنسان وقدرة الأشخاص على الاحتجاج في حال تم انتهاك أي حق من حقوقه".

الفائزون في المسابقة
وفي نهاية المسابقة تم اعلان اسماء الفائزين حيث حصلت على المرتبة الاولى المحامية غادة وهدان "عندما تظلم المرأة في مؤسسة الدفاع عن حقوقها!.. "
وفي المرتبة الثانية مكرر فازت المحامية اوفيلي جوردية من نقابة كاين بعنوان "صرخة انذار من الغواراني كايوا و وإعدام براءة الطفولة .. احمد مناصرة الطفل الجريح الأسير" للمحامي إياد شرباتي،  وحصلت مرافعة عرين سمير بدوان على المرتبة الثالثة." حق الفلسطينيين في الحب والزواج"، كما وحصل المتسابقين على جوائز نقدية من بنك فلسطين.
فيما أبدى أعضاء لجنة المحلفين الفرنسيين اعجابهم الشديد بمستوى المحامين الفلسطينيين وقدراتهم على الاقناع والأداء المميز، مؤكدين على المستوى الجيد جداً لجميع المرافعات.
 



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق