اغلاق

طلبة من خضوري يختتمون زيارتهم إلى جامعة نورث كارولاينا

اختتمت مجموعة من طلبة كلية الهندسة والتكنولوجيا في جامعة فلسطين التقنية – خضوري مشاركتهم في البرنامج التعليمي التدريبي في جامعة نورث كارولاينا الحكومية- رالي،



في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك ضمن برنامج التبادل الطلابي القائم بين كليتيّ الهندسة في الجامعتين. وضم فريق الجامعة الطلابي الذي شارك في الرحلة العلمية التبادلية كلا من: ريم عزوني وأمير غانم من تخصص هندسة الميكاترونكس، وعنان دويكات  من تخصص الهندسة الكهربائية، وآلاء بني عودة من  تخصص هندسة الاتصالات.
يذكر أن هذه الزيارة هي الثالثة لوفود طلابية من جامعة فلسطين التقنية – خضوري الى جامعة نورث كارولاينا حيث تحرص الجامعة على ايفاد طلبتها على مدار السنوات الثلاث الماضية واستفاد من هذا البرنامج احد عشر طالبا حتى الان
الهدف الرئيسي.
وفي هذا السياق بين رئيس الجامعة أ. د. مروان عورتاني " أن الهدف الرئيسي من هذا البرنامج يتمثّل في تدريب الطلبة على إنجاز أبحاث علميّة محكمة والتدريب على بناء المشاريع التطبيقية والنماذج الأولية للمشاريع الإبداعية، بالإضافة إلى خلق فضاء تفاعلي أمام الطلبة لإطلاع الطلبة المشاركين على كيفيات التعاطي العلمي والمعرفي في البحوث والدراسات الهندسية ضمن معايير عالمية عبر مشاركة طلبة الدراسات العليا هناك مشاريعهم وإتاحة الفرصة أمامهم لإجراء بعض الأبحاث التطبيقية ضمن مجال تخصصاتهم ".
كما سعى البرنامج الى خلق وبناء علاقات أكاديمية بين الطلبة المبتعثين والمشرفين الأكاديميين، و زيادة فرص الطلبة في الحصول على منح دراسات عليا في جامعة نورث كارولاينا ، بالإضافة إلى نقل وتعزيز ثقافة البحث العلمي بين الطلبة
 
الطلبة المشاركون يلتقون باقرانهم من كلية الهندسة

وخلال الفترة التدريبية التي استمرت  لمدة شهرين التقى طلبة جامعة خضوري باقرانهم من طلبة الدراسات العليا  في كلية الهندسة تعرّفوا خلالها على طبيعة عملهم في مجال محركات الجهد الثابت والتحكم في سرعتها ومجالات استخداماتها في مشاريع الطائرات المصغرة لاستخدامها في الالعاب وخدمات التوصيل والتصوير والعديد من المجالات، بالاضافة الى استثمار كافة التسهيلات التي تمنح لاي طالب مقيم في  جامعة نورث كارولاينا  كاستخدام المختبرات والمكتبة واستعارة الكتب واستخدام أجهزة المكتبة الالكترونية .
 
تجربة علمية وعملية

وفي هذا السياق، أعرب الطلبة الأربعة المشاركون في البرنامج عن سعادتهم بخوض هذه التجربة، فعلى الصعيد العلمي، أشار الطلبة إلى تنمية ثقافة البحث والمثابرة وحب العلم والسعي دائما وراء المعرفة والعلم والتكنولوجيا، بالإضافة إلى استغلال كافة الإمكانات البسيطة المتاحة في البيئة، والسعي والاصرار على تحقيق الأهداف. أما على الصعيد العملي، فقد أوضح الطلبة أن الثقافة التي تعاملوا معها كانت مختلفة تماماً عن ثقافتهم، فكان أهمها حب الاكتشاف والاستطلاع، والثقة بالنفس.

مشاريع الطلبة
وخلال البرنامج   شارك كل من الطلبة الأربعة في مشاريع بحثيه متخصصة بإشراف أساتذة وخبراء أكاديميين حيث شاركت  الطالبة آلاء بني عودة في مشروعً حول أسلاك النانو وكيفية ربطها بمجسات لقياس أهداف معينه، كارتفاع درجه الحراره مثلا، أما الطالبة ريم عزوني، فكان مشروعها عن سيارة طائرة تنتقل من سطح لسطح، فيما شارك الطالب عنان أيوب في مشروع حول . تطوير انظمة الاقلاع والهبوط في الطائرات، والطالب أمير غانم في  مشروع عن تصميم اسلاك النانو فائقة الموصلية.






بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق