اغلاق

الشرطة والصلح والبداية تبحث تعزيز التعاون المشترك في قلقيلية

عقدت جلسة عمل بين مديرية شرطة قلقيلية ومحكمة صلح وبداية ونيابة قلقيلية لبحث سبل التعاون المشترك في قلقيلية .


 
وذكر بيان لإدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة : " أن الجلسة ضمت مدير شرطة محافظة قلقيلية العقيد حقوقي موسى يدك ويرافقه عدد من الضباط من مدراء الإدارات والأقسام والمراكز في شرطة المحافظة . وضم وفد المحكمة رئيس محكمة البداية والصلح  وعدد من القضاة ورئيس النيابة العامة وعدد من وكلاء النيابة العامة في محافظة قلقيلية ".
وأشار البيان الى " أن هذه الزيارة تأتي في سياق بحث سبل التعاون المشترك ، ما بين المؤسسة الشرطية ومحكمة بداية وصلح قلقيلية والنيابة العامة ، في تنفيذ القانون حسب الأصول المتبعة وللحفاظ على ديمومة التعاون الدائم والتنسيق المشترك ، والذي يصب أخيرا في خدمة الوطن والمواطن وللارتقاء بالأداء العام للشرطة والقضاء" .
ورحب رئيس المحكمة بمدير شرطة المحافظة والوفد المرافق له ، مؤكدا " أن السلطة القضائية والسلطة التنفيذية هما مكملان لبعضهما البعض في العمل ، مؤكدا على أهمية توطيد العلاقة التكاملية ما بين الشرطة والقضاء لما فيه مصلحة الوطن والمواطن ، وقد أشاد بدور الشرطة في محافظة قلقيلية وعلى رأسها مدير شرطة المحافظة ونائبه في حفظ الأمن وتطبيق النظام والقانون" .
من جانبه تحدث العقيد حقوقي موسى يدك مشيرا إلى الشراكة والتنسيق والتعاون ما بين الشرطة والقضاء ، مؤكدا على التواصل الدائم والتعاون المشترك ما بين الشرطة والقضاء ضمن القانون ، مشددا على ترسيخ العلاقة بينهما وتقويتها من أجل دعم سيادة القانون ، مشيدا بأداء القضاء في سرعة الأداء وانجاز القضايا لخدمة المواطن والمجتمع على حد سواء .
وأكد يدك " أن الشرطة هي الأداة التنفيذية للعدالة وان الشرطة تقوم بتنفيذ أوامر ومذكرات الحبس والإحضار الصادرة عن المحاكم , على الرغم من بعض الصعوبات التي تواجها الشرطة في تنفيذ بعض المذكرات الصادرة عن المحاكم ، وخاصة التي تكون خارج مدينة قلقيلية , ولكن شرطة المحافظة تبذل كل ما بوسعها لإحضار المطلوبين للعدالة وفرض الأمن وتطبيق النظام والقانون ".







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق