اغلاق

التربية تزوّد 83 مدرسة في قطاع غزة بأدوات رياضية

قامت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال الإدارة العامة للنشاطات الطلابية – دائرة النشاط الرياضي والعمل الاجتماعي بتزويد 83 مدرسة من مدارس



المحافظات الجنوبية بأدوات رياضية، وذلك ضمن خطة الوزارة لتطوير الرياضة المدرسية، باعتبارها ضرورية في حياة أبنائنا الطلبة، وتأكيداً على ضرورة إشراك مدارس المحافظات الجنوبية في كافة البرامج والمشاريع التي تنفذها الوزارة.
وفي هذا السياق قال وكيل الوزارة ورئيس الإتحاد الرياضي المدرسي د. بصري صالح :" إن مدارس المحافظات الجنوبية هي جزء لا يتجزأ من مدارس الوطن ونحن في الوزارة نولي اهتماماً كبيراً لها نظراً للظروف الصعبة التي يعيشها أهلنا في القطاع جراء الحصار الظالم الذي يفرضه الإحتلال على قطاع غزة وكذلك تداعيات العدوان الإسرائيلي الهمجي الذي طال كل شيء في القطاع ولذلك وضعنا مدارس محافظات غزة على سلم أولوياتنا في كافة الجوانب".
والأدوات الرياضية تتضمن: كرات قدم، وفرشات إسفنج، وطاولات تنس، وكرات سلة، وكرات طائرة، وكرات يد، ومضارب تنس، ومضارب ريشة، وريشاً، وشبكات ريشة، وأقراصاً، وساعات توقيت، ولوحات تحكيم تنس طاولة ، وصافرات، وعداداً لكرات الطائرة، ورقع شطرنج، وساعات تحكم شطرنج، وشبكات كرة طائرة.
 
التربية تعقد ورشة حول المعايير المهنية للمرشد التربوي
عقدت وزارة التربية والتعليم العالي عبر هيئة تطوير مهنة التعليم والإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة، اليوم، حول مسودة المعايير المهنية للمرشد التربوي، وذلك في مقر مبنى المعهد الوطني في البيرة، مستهدفة رؤساء أقسام الإرشاد في المديريات، ومشرف إرشاد، ومرشدين، وأعضاء لجنة إعداد المعايير.
وثمن منسق هيئة تطوير مهنة التعليم حازم أبو جزر دور المرشد في المدارس، مقدماً شكره للجنة التي عملت على إعداد المعايير، قائلاً: نشهد تعاظماً للإرشاد التربوي في المدارس، والتوجه نحو المهننة في التعليم، والطواقم المساندة، وهيئة تطوير مهنة التعليم تعمل على رفع مكانة مهنة التعليم والطواقم المساندة في الإرشاد".
من جهتها أشارت مدير دائرة الإرشاد في وزارة التربية إلهام غنيم إلى أن الحاجة لهذه المعايير هي التي دفعتنا لوضعها، وتعود أهميتها للاستعانة بها في تقييم المرشد وتطويره وتوظيفه، والآراء التي ستؤخذ اليوم سيكون لها دور في تطوير المسودة، ثم شكرت اللجنة المعدة للمعايير، مشيدة بدور هيئة تطوير مهنة التعليم والتعاون مع الإدارة العامة للإرشاد.
من جانبها، أشارت مسؤولة المعايير في هيئة تطوير مهنة التعليم هدى أحمد إلى مفهوم المعايير والهدف منها وخصائصها ومستوياتها، ومصادر التحقق وهي مسودة قابلة للتعديل والتغيير. وعرضت مسودة المعايير ومن ثم تم تقسيم المشاركين الى مجموعات للنقاش وأخذ الملاحظات، لإجراء التعديلات.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق