اغلاق

رام الله: متحف ياسر عرفات يفتح أبوابه الشهر المقبل

أعلن رئيس مجلس إدارة مؤسسة ياسر عرفات ناصر القدوة، "أن الافتتاح الرسمي لمتحف ياسر عرفات سيكون في التاسع من تشرين الثاني المقبل، ومن المقرر أن يجرى


تصوير تامر بانا وفدوى هودلي
 
استقبال الزوار في اليوم الذي يليه، تزامنا مع الذكرى 12 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات".
وقال القدوة في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء في مقر المتحف بالقرب من ضريح الرئيس الراحل عرفات "إن متحف ياسر عرفات سيكون متحف الذاكرة، والهوية الفلسطينية، وسيقدم رواية الحركة الوطنية من خلال حكاية شعب، وسيرة القائد الراحل عرفات".
ولفت إلى "أن المتحف أشرفت عليه لجنة مهنية، استغرق انجازه وقتا طويلا، حيث استغرقت عملية الانشاء من العام 2010 حتى العام 2014، وصولا للمراحل الفنية، وكان ذلك بسبب عدم وجود معرفة جمعية فلسطينية في هذا المجال، بالإضافة الى التغطية المالية".
وبلغت تكاليف المتحف 7 ملايين دولار، قدّمت من خلال الحكومات الفلسطينية المتعاقبة، والحالية، وشملت تكاليف الانشاء، والمراحل الفنية للمتحف، الذي تبلغ مساحته 2600 متر، والمبني على 1300 متر مربع.
ويحتوي المتحف على 4 مسارات تطلع الزائرين على القضية الفلسطينية، وصولا الى المقاطعة، حيث حوصر الرئيس الراحل ياسر عرفات، وقاعة للأغراض المتعددة، وصالة للعروض المتغيرة المحتوى كل 6 أشهر. كما سيحتوي المتحف على 120 لوحة، بالإضافة الى لوحات فنية وجدارية تضم عددا من الشخصيات الفلسطينية الأكثر تأثيرا.

" أرشيف الرئيس عرفات تعرض الى ضربات شديدة "
وقال القدوة "إن أرشيف الرئيس عرفات تعرض الى ضربات شديدة نتيجة الأحداث الفلسطينية، والانتقال من الجزائر، وبيروت إلى تونس، وقبرص، بالإضافة إلى ما تعرض له الأرشيف في المنتدى عام 2007، وأنه تم العثور على مقتنيات الرئيس الراحل تباع في أسواق غزة، وتم بذل جهود لاستردادها"، مشيرا الى أن "حماس أعادت فقط ميدالية جائزة نوبل للسلام، بعد جهود رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد".
بدوره، قال رئيس لجنة متحف ياسر عرفات نبيل قسيس، "إن المؤسسة دأبت لتوثيق حياة الشهيد عرفات، ومراحل نضاله خلال القرن الماضي، في فترة كانت غنية بالأحداث"، موضحا "ان المصمم الفلسطيني جعفر طوقان صمم مبنى المتحف، والتنفيذ كان بأيادٍ فلسطينية، يتضمن أيضا أرشيفا، ومكتبة، مشيرا الى ان المبنى فيه 4 مسارات، كل منها يوثق حقبة معينة، ويهدف الى تعليم وتثقيف زائريه من الأجيال الصغيرة، التي لم تعايش فترة الرئيس عرفات".
وأضاف: "المتحف سيكون فيه تطور، والمشروعات المعروضة ليست كل ما يمكن الحصول عليه، وسيكون العمل والبحث مستمرين للحصول على تفاصيل لم تغط".
وسيستقبل المتحف الزوار 6 أيام في الأسبوع، حيث سيكون الدخول من خلال مجموعات، يرافقها دليل، بالإضافة الى توفير دليل الكتروني، مزود بالوسائل المتعددة.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق