اغلاق

‘دي جي‘ سما تسعى لجمع مليون دولار لفحوصات السرطان

شاركت مهندسة الصوت سما عبد الهادي في "مارثون الثلاثي جبران"،على مسرح قصر رام الله الثقافي، الى جانب فرقة الثلاثي جبران والعشرات من الفنانين والفرق الفنية،

 
مجموعة صور من الحفل

مؤخرا،  كمبادرة ثقافية فنية إنسانية لدعم حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وهي المبادرة التي أطلقها سمير جبران وشقيقاه وسام وعدنان، وتبناها بنك فلسطين بصفته الشريك الثقافي للثلاثي جبران.
بدأت عبد الهادي التي تعتبر أول فلسطينية متخصصة في ال DJ والذي أطلقت عليه اسم "سكاي ووكر" رحلتها في عام 2006 في رام الله، ثم باشرت في انتاج موسيقاها الخاصة وتوسيع اهتمامها في التأليف عام 2010، مع التركيز على الموسيقى الالكترونية، وبشكل أكثر تحديدا "التكنو" و"الهاوس" وغيرها من الأنواع الفرعية العميقة مع احداثها لتطورات فريدة من نوعها.
بعد الحصول على بكالوريوس في هندسة الصوت والإنتاج الموسيقي من جامعة الاعلام الابداعي SAE لندن، أصدرت ألبومين (Life’s Pace) و(Quantum Morphosis)، وهما متواجدان على iTunes وجميع المنصات الرئيسية. بدأت حياتها المهنية في القاهرة عام 2013 كمهندسة صوت ومنتجة موسيقى ومدربة ومصممة صوت وناشرة في Awyav.

المشاركة تهدف للتأكيد على هدف نبيل
وقالت سما عبد الهادي "إن مشاركتها تأتي للتأكيد على الهدف النبيل الذي تطمح له المبادرة في جمع تبرعات تصل الى مليون دولار أمريكي، لشراء أول سيارة متنقلة ومجهزة للفحص المبكر لسرطان الثدي، بحيث تجوب القرى والمناطق المهمشة والنائية في الضفة الغربية، في حين يخصص بقية المبلغ لجمعية الهلال الأحمر في غزة لتقديم الخدمات الطبية لآلاف الحالات المرضية الصعبة في القطاع".
وشكرت عبد الهادي "فرقة الثلاثي جبران على هذه المبادرة وعلى دعوتها للمشاركة الى جانب العشرات من الفنانين الفلسطينيين"، لافتةً الى أن "الموسيقى والفن لغة الشعوب المتحضرة ولهما تأثير إيجابي كبير على الواقع الاجتماعي للشعوب".
والجدير ذكره أن سما عبد الهادي قد حضرت الى فلسطين للمشاركة في مهرجان فلسطين الداخل والخارج والذي ينظمه المركز الثقافي الفرنسي الفلسطيني لأول مرة في فلسطين. وقامت بإحياء حفلتين في رام الله وحيفا.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق