اغلاق

تويوتا تطور بطارية الليثيوم أيون لتدخل سوق السيارات الكهربائية

يقول مهندسون في شركة تويوتا موتور اليابانية لصناعة السيارات، إنهم حدوا من مشكلات تكنولوجيا بطاريات الليثيوم أيون ليصبح بإمكانها الآن بأمان تخزين طاقة أكبر بدون زيادة تذكر في التكلفة،



مما يتيح للشركة خيار دخول سوق السيارات الكهربائية الخالصة المتنامية.
ورغم أن شركات منافسة مثل تيسلا موتورز ونيسان موتور بدأت في استخدام تكنولوجيا بطاريات الليثيوم أيون قبل نحو عشرة أعوام، فقد تأخرت تويوتا بسبب مخاوف تتعلق بالتكلفة والحجم والسلامة.
فبطاريات الليثيوم أيون يمكن أن تكون غير مستقرة وألقي باللوم عليها في مشكلات احتراق هواتف سامسونج وتصاعد دخان بالطائرات دريملاينر.
وسيشكل تبني تويوتا لتكنولوجيا الليثيوم أيون إضافة إلى التكنولوجيا المتطورة ويتيح للشركة خيار إنتاج سيارة ركاب تعمل بالكهرباء بشكل كامل وهو ما تجنبته تويوتا مفضلة أن تلقي بثقلها حتى الآن وراء السيارات التي تعمل بخلايا وقود الهيدروجين.
وتقول تويوتا إن سيارتها بريوس برايم- وهي نسخة ستطلقها قريبا من سيارتها الهجين صاحبة أكبر مبيعات في العالم- ستستخدم بطاريات الليثيوم أيون التي ستمكنها من السير نحو 60 كيلومترا عند شحنها بشكل كامل قبل التحول إلى محرك البنزين.
وتستخدم العديد من بطاريات السيارات الليثيوم أيون خليطا كيماويا من النيكل والكوبلت والمنجنيز. ويساعد ذلك على تخزين طاقة أكبر واستغراق وقت أقل في الشحن وتعتبر أكثر أمانا من تكنولوجيا الليثيوم أيون الأخرى.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق