اغلاق

الخطيب: اغلاق المؤسسات بالقدس خسارة للمواطن الفلسطيني

تحدث عبد القادر الخطيب مسؤول ملف المؤسسات في القدس وبيت الشرق لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما عن موضوع اغلاق المؤسسات في مدينة القدس،
Loading the player...

ومدى تأثيرها على المواطن المقدسي في المدينة وتمكينه من البقاء في المكان، حيث قال عبد القادر الخطيب :" الحديث عن العديد من المؤسسات المقدسية ومنها بيت الشرق، والتي كانت عددها أكثر من 26 مؤسسة مقدسية تخدم المواطنين بالقدس منذ الأعوام الماضية والتي بقي منها العشرات نتيجة التضييقات المستمرة عليها من قبل السلطات الاسرائيلية واغلاقها وتجديد الأغلاق والتي كانت منبراً لكل مواطن مقدسي من تقديم الخدمات في كل المجالات والتخصصات، فخسر المواطن المقدسي باغلاق تلك المؤسسات خسارة مكانية وزمانية في المدينة، وبالتالي لا بد من اعادة المطالبة بفتح هذه المؤسسات سواء كان على المستوى السياسي أو الدبلوماسي والشعبي، فهو حق للفلسطينيين لا يمكن ان يتنازلوا عنه والاصرار على معاودة فتحها مجدداً لما تقدمه من خدمات، حيث ادركت اسرائيل أهميتها للمواطن المقدسي فقامت باغلاقها على الفور بسبب الصراع بين الطرفين على البقاء في المدينة والاقتصاد فيها ولما كانت تقدمه من بقاء خدماتي حيث كانت تعزز من الصمود والرباط لكل فلسطيني فيها، فهنا نطالب مجدداً باعادة فتحها وعدم التجديد لهذه المؤسسات بالأغلاق المستمر والمتجدد لها لتعود من جديد لتقديم خدماتها الفعلية والمساعدات لكل فلسطيني" .


عبد القادر الخطيب ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما





بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق