اغلاق

غنايم: طرد الفتى الأثيوبي من مدارس بيتح تكفا دليل على مدى العنصرية

شارك النائب مسعود غنايم (رئيس الكتلة المشتركة, الحركة الاسلامية) في جلسة لجنة التربية والتعليم التي ناقشت موضوع السكان الأثيوبيين في جهاز التربية والتعليم،


صور من الجلسة

وفي مداخلته قال: "إن هدف برامج وزارة التربية والتعليم دمج أبناء الطائفة الأثيوبية في حياة الدولة، وهذا الدمج يذكرني بمصطلح آخر يتعلق بنا كعرب فلسطينيين وهو التعايش أو الاندماج. وهنا يجب التذكير بأن أي دمج او تعايش لا يمكن أن يكون صحّيا وصحيحا دون تأسيسه اولا على احترام الخصوصية القومية والاثنية والاعتراف بهذه الخصوصية في مناهج التعليم، ودون أن يكون مؤسسا على مبادئ العدل والمساواة" .
واضاف غنايم :" التمييز والإهمال المتراكم للشرائح المختلفة كالأقلية العربية في البلاد يُلزم الحكومة تخصيص موارد وميزانيات أكثر من أجل التغلّب على هذا التمييز. إن طرد الفتى الأثيوبي من المدارس في بيتح تكفا هو أكبر دليل على مدى تغلغل العنصرية في اسرائيل" .









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق