اغلاق

توما-سليمان: وزارة الصحة تجاوبت مع توصيات اللجنة لمكانة المرأة

بعد جلسة مع مدير عام وزارة الصحة موشيه بار سيمَن-طوف، والتي تم فيها التباحث مع النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة) حول مجموعة من القضايا


النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة)

 المتعلقة بصحة النساء في البلاد كان قد تم بحثها في لجنة مكانة المرأة البرلمانية برئاسة توما-سليمان؛ أكّد مدير عام الوزارة أنه يتعامل بجدية هو والوزير مع التوصيات الهامة التي تقدّمها اللجنة حول صحة النساء ومع قضية الفصل العنصري بين الوالدات في المستشفيات في البلاد والتي كانت أثارت ضجة اعلامية وشعبية واسعة بسبب ما تحمله من معاني عنصرية.
وجاء في بيان صادر عن مكتب النائبة توما- سليمان: "أجابت الوزارة ردًا على سؤال توما-سليمان حول الإجراءات التي
تتخذها الوزراة أنها قد طبّقت سلسلة من الإجراءات التي كانت قد أقرتها وأوصت بها لجنة مكانة المرأة والمساواة الجندرية، حيث جاء في نص الرسالة من مكتب المدير العام أنه ‘وبعد الجلسة بين توما-سليمان والمدير العام  قامت وزارة الصحة بعدة خطوات لعلاج هذه الظاهرة المُخالفة لموقف وتعليمات الوزارة، من بينها جلسة لمدراء المستشفيات وأخرى لعلاج الإقصاء والعنصرية؛ زيارة وتشديد الرقابة الفجائية في قسم الوالدات في مستشفى ‘هداسا‘-جبل المشارف ومستشفى ‘مئير‘؛ إضافة إلى إقامة لجنة مهنية متعددة التخصصات للنظر في قضية الفصل بين الوالدات‘ ".

 التشديد على منع الفصل العرقي
وعقّبت توما-سليمان إلى أنه "بالرغم من أن ردّ مدير عام الوزارة يفيد بأنه في المستشفَيَين المذكورين لم يلاحظ أي فصل عرقي في الزيارتين الفجائيتين اللتين عقدتا، إنما يجب أن تشدّد الوزارة على منع الفصل العرقي بين الوالدات بشكل مبدئي وقيميّ وأن يتم رفع الوعي لهذا الموضوع بين الطواقم والجمهوروكذلك وضع نظم تشمل عقوبات واضحة لا تقبل التهاون أو التساهل في الأمر".

منع التحرّشات والاعتداءات الجنسية في جهاز الصحة
اضاف البيان: "كما وجاء في الرسالة ذاتها، تفصيل لمساعي الوزارة لمنع التحرّشات والاعتداءات الجنسية في جهاز الصحة، حيث كانت النائبة توما-سليمان قد طالبت الوزارة في الجلسة المتعلقة بهذا الموضوع في لجنة مكانة المرأة بإقامة لجنة تهدف إلى فحص وتجديد سياسات وتعليمات الوزارة بما يتعلق بالتحرّشات والاعتداءات الجنسية من قبل الطواقم الطبية ضد المُعالَجات".
وهنا تقول توما-سليمان "سرّني جدًا أن يتم تبني التوصيات التي قدّمتها من قبل الوزارة وبدء العمل بها. كما وأبلغتني الوزارة في سؤالي حول الجدول الزمني لعمل هذه اللجنة أنها قد بدأت العمل من خلال طاقم مهني مصغّر، إنما آمل أن يتم الإعلان قريبًا عن موعد للإعلان هذه التعليمات ونشرها للطواقم الطبية وللجمهور الأمر الذي سيجدد الوعي ويوضّح حدود العلاقات بين الطواقم الطبية والعاملة في مجال الصحة والنساء المُعالَجات وما الذي يعتبر تجاوزًا للعلاقات المهنية واعتداء أو تحرّش جنسي ووضع نظم لتقديم الشكاوى وأيضًا أن توضّح العقوبات التأديبية والجنائية لهذه التجاوزات".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق