اغلاق

اهال من بلدة البعنة مع سكة القطار عكا كرميئيل وضد مصادرة الاراضي

عقدت مؤخرا جلسة بمجلس البعنة المحلي مع لجنة واهال من اصحاب الاراضي المهددة بالمصادرة بسبب الالتفافي لسكة قطار عكا كرميئيل ، وقد شارك العشرات من اصحاب الاراضي،
Loading the player...

المهددة اراضيهم بالمصادرة . وشارك عضو الكنيست السابق ومدير مركز التخطيط العربي البديل حنا سويد الذي قال :
" ان التخطيط للالتفافي يعني مصادرة 250 دونم اراض لأهالي القرية والذين يعارضون ذلك ".
وافتتح الجلسة القائم بأعمال الرئيس احمد بدران حيث تطرق الى النقاط التي يعارضها المجلس المحلي من اغلاق مدخل القرية وبناء التفافي ، واكد " بان هناك عشر نقاط تم تبنيها ومنها رفض المجلس إغلاق مدخل القرية وان هناك اقتراحات ومداولات حول الموضوع ، وبناء عليه قبلت محكمة العدل العليا الالتماس الذي قدم من قبل المجلس المحلي" .  كما واكد " بان الاهالي واصحاب الاراضي التي سيتم مصادرتها عليهم ايضا تقديم اعتراض لأن هناك اراضي خاصة ملك للفرد المواطن العادي ، وهناك قضية الخط الاحمر والخط الازرق هي القضية التي يتمحور الحديث عنها ايضا" .
وتحدث ايضا المستشار القانوني للمجلس المحلس صموئيل دكور قائلا : "  منذ تقريبا عام 2012 علم مجلس البعنة بالمخطط للالتفافي ولا يعرف ما كان في عهد بلدية الشاغور وبناء عليه توجه المجلس المحلي للمركز للتخطيط البديل وبعد دراسة الموضوع تم تقديم التماس لمحكمة العدل العليا والتي قبلت الالتماس وسوف يبت بالقضية الشهر المقبل ".
اما حنا سويد من المركز العربي للتخطيط البديل فقال :" انا استهجن لماذا حتى اليوم لم نسمع عن مظاهرات ورفع شعارات ويافطات من الاهالي واصحاب الاراضي يظهرون رفضهم للمصادرة وللتغيرات. كما وانني بعد توجهي شخصيا للمجلس ابلغتهم عن الحديث لمصادرة اراضي للأهالي والتغيرات الموجودة واقولها للجميع بعد البحث والفحص والعمل الشاق والمهنية وجدنا طريقة من خلالها قبلت محكمة العدل العليا الالتماس استغرب لماذا هذه اللامبالاة والسكوت حتى اليوم ".  

رئيس بلدية الشاغور سابقا احمد ذباح يعقب
اتصل رئيس مجلس دير الاسد الحالي ورئيس بلدية الشاغور سابقا احمد ذباح، ونوه الى "ان ما يتم ترويجه عن ان الالتفافي ومصادرة اراض لا علم لهم بذلك وان ما تم كان في زمن بلدية الشاغور او ان اقول بان هذا حديث غير صحيح وان وزارة المواصلات وافقت في عهد بلدية الشاغور على التخطيط بان يبقى مدخل البعنة ودير الاسد كما هو، وكان ايضا حديث لاقامة محطة للقطار من الناحية الجنوبية وان كل التغييرات ونقل الالتفافي الى الشرق تم بعد فك الدمج ".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق