اغلاق

مجلس عبلين: اوراقنا مفتوحة ومكشوفة للقاصي والداني

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مجلس عبلين المحلي، جاء فيه :" تفاخر اعضاء المعارضة مؤخرا مما جاء في نص قرار المحكمة المركزية الذي


رئيس مجلس عبلين المحلي مأمون الشيخ احمد

ارسله القاضي الكس قيساري (دعوى ادارية رقم 16-01-16745 ناصر حاج ضد مجلس عبلين) للطرفين والصادر بتاريخ 2-11-2016 بعد التماس عضو المجلس المعارض ناصر حاج وأعضاء من المعارضة ضد رئيس ومجلس عبلين المحلي.   
والقول الفصل مما جاء في حيثيات القرار " ان القرار يتبنى بالكامل موقف رئيس المجلس ومحاميه بأن واجب المجلس اتاحة الفرصة لأعضاء المجلس الاضطلاع على اي من مستندات المجلس الموجودة، ولكن لا واجب على المجلس بأن يحضر او يجهز قوائم لأي من طلبات الاعضاء. وعليه المحكمة المركزية لم تفرض ولم تلزم المجلس بتحضير قوائم كما طلب الاعضاء الملتمسون. (فهم "ملموسين" من انجازات المجلس المحلي الواضحة والضخمة الجارية في عبلين)".
واضاف البيان :" كما وأقرت المحكمة بأنه ليس لديهم الحق لطلب مثل هذه الطلبات والمستندات. ان الثابت في موقف المعارضة معاداة رئيس وإدارة المجلس المحلي، وغير المتحول عدم استيعاب "ركوبهم" مصيبة الفشل والتضليل التي ركبتهم وتعلقت بهم شر علقة. وليس لديهم ارادة استيعاب انجازات ونجاح رئيس المجلس في نقل عبلين لمصاف البلدان المتميزة والمدارة بشكل سليم. لقد عماهم العداء في استيعاب طفرة التعمير والتنوير الجارية في عبلين، وما مواقفهم " الاسخريوطية " إلا  خيانة الامانة التي اوكلوا بها من قبل ناخبيهم فلم يحققوا ولو انجازا واحدا لان رئيس المجلس المحلي " ابو الكل" وإدارة المجلس تتعامل بمساواة ودون تمييز في تقديم الخدمات للمواطنين. فكفى لبخ السم الزعاف  في تقاريركم الفاسدة للجمهور وللأقبية المظلمة" .
واردف البيان بالقول :" انهم امام انجازات ومشاريع المجلس المحلي الضخمة يصغرون فيروحون يفتشون عن معارك صغيرة تافهة وكأنهم حققوا مكاسب صغيرة وتافهة غير مذكورة ... ولكن شبه لهم ... ان نهتز او نتوانى في الاستمرار في مسيرة التطوير والتعمير الجارية في عبلين. ان الفاشلين يأنف الحق ان يكون حليفهم ... فيتعلقون بحبال التضليل يصنعوا منها حبالا وهم ليقنعوا انفسهم انهم موجودون احياء. فهناك اناس احياء في الاكل والشرب وأموات في الحياة الحرة الكريمة. وبهذا القرار الفصل نكون قد وصلنا الى انتهاء تعليق المعلقة العصماء ... وهذا ما تبقى لهم في مواضيع مناكفة رئيس المجلس الذي لم يترك لهم اية اي عيب مشين ليتمسكوا به، "فهيهات منا المذلة" بأن نخون الامانة والثقة التي حملتنا اياها جماهير عبلين .. فمن حمل هذه الثقة لا يهتز ولا يرتعد من سراب كان سرابا.. او باطل كان باطلا ... او تجني منهم اصبح جناية عليهم. اوراقنا مفتوحة ومكشوفة للقاصي والداني .. وليس لدينا الوقت لنضيعه على "فبارك" الوشاية والأكاذيب المنسوجة على مقاس خائبي الرجاء والمتعوسين..
 فهنيئا لكم بهذا الالتقاء والوفاق.
ان هذا الرد اللاذع معناها ليس على "قد الوجع" بل على "قد السخرية" من المعارضة "ومعلميها" الفاشلين وراء الكواليس" .





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق