اغلاق

بعد المشاحنات .. اصلاح ذات البين في قرية كفرمندا

في كفر مندا، تم امس الاربعاء، تنقية الأجواء بين أبناء البلد الواحد والعائلة الواحدة، واحلال الصلح والسلام بعد جولة من المشاحنات والنزاع المشؤوم بين أبنائها لأسباب لا


صور من لقاء المصلحين


تذكر. وجاء في بيان عممه مشاركون في لقاء الصلح: "جاء الربيع وازهرت البساتين وغردت العصافير فرحا وابتهاجا بعودة الخير لبلد المرحوم طه عبد الحليم أبو الأمير طيب الذكر وبلد الحاج أبو فيصل محمد زيدان اطال  الله عمره هذا وقد اجتمع شيوخ العائلتين واقطابها ولأول مرة وتحت قبة وسقف رجل الخير والمحبة والتسامح السيد علي النمر سمحات في ساعات الليل المتأخرة واقسم الاخوة في جاهة الصلح القطرية ان لا يتركوا الاهل حتى يتم الصلح الشريف وتنتهي كل مظاهر العنف بين الاخوة وهكذا حصل حيث كل أبناء كفرمندا وشيوخها وجاهة الصلح ببناء جسر السلام وقد تم ذلك بعون الله ومحبة رسول الله وبحكمة كبار وشيوخ وشباب اهل كفرمندا وجاهة الصلح القطرية من جميع انحاء البلاد".
 
بيان المجلس المحلي
وجاء في بيان صادر عن المجلس المحلي في كفر مندا:"
بأجواء من الاخوة والتسامح ,  وبفضل الله وتوفيقه , عقد  الاربعاء لقاء للصلح بين عائلتي زيدان وعبد الحليم, إثر الاحداث المؤسفة التي وقعت في الآونة الأخيرة بين افراد من العائلتين .
حيث قام وفد من أل عبد الحليم بزيارة للمجلس المحلي , وكان في استقبالهم سكرتير المجلس السيد علي خضر زيدان نيابة عن رئيس المجلس الذي تواجد في جلسة عمل خارج القرية, وذلك بحضور بعض الموظفين ووجهاء من القرية واعضاء من لجنة الصلح القطرية السادة عمر حمدان (ابو عماد), علي ابو ذيبة, ابونا د. سيمون خوري, وممثل عن شرطة مسجاف.
وقد تحدث في اللقاء السيد عمر حمدان (ابو عماد) من لجنة الصلح القطرية, السيد علي خضر زيدان, السيد مؤنس طه عبد الحليم, وبعض الحضور, وأكد المتحدثون على ضرورة نبذ العنف وتحكيم العقل والمنطق في فض الخلافات وحصرها بين المتخاصمين أنفسهم , وفتح صفحة جديدة بين كافة أهالي البلدة يسودها التسامح والمحبة".

نبذ العنف
اضاف البيان:"كما حث الحضور جميع الشباب على التحلي بالتسامح والمحبة فيما بينهم ونبذ التعصب, ووقف التحريض والشحن عبر مواقع التواصل الاجتماعي , وعدم الانجرار وراء الاستفزازات.
وقدم الحضور الشكر والتقدير لأعضاء لجنة الصلح القطرية والسيد علي نمر سمحات على جهودهم بإصلاح ذات البين بين العائلتين.
وفي ختام اللقاء توجه الحضور لتناول وجبة غداء,  سيراً على الاقدام لأحد المطاعم وأياديهم متشابكة دلالة على روح المحبة والتأخي بين ابناء البلد الواحد".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق